مصادر للخليج الجديد: الإمارات ومصر لا ترحبان بالتفاهمات السعودية القطرية

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 522
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

 كشفت مصادر مطلعة لـ"الخليج الجديد"، الأربعاء، أن القاهرة وأبوظبي لا ترحبان بالتفاهمات السعودية القطرية بل إن الإمارات تسعي لتعطيل الإعلان الرسمي عبر إثارة توتر مفتعل بين الدوحة والمنامة.

وبعد تأكيد الرئاسة المصرية، تطرق الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" وولي عهد أبوظبي "محمد بن زايد" لملف المصالحة مع قطر، قالت المصادر إنه بات معلوما خليجيا أن الإمارات والقاهرة غير مرحبتين بالتفاهمات السعودية القطرية.

وأضافت المصادر أن التوتر البحريني القطري مؤخرا مدفوع برغبة أبوظبي تعطيل خطوة الإعلان عن هذه التفاهمات.

وفي مداخلة هاتفية لقناة "صدى البلد" المصرية المقربة من النظام، أكد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة في مصر "بسام راضي" أن "السيسي" ناقش مع "بن زايد" ملف المصالحة مع قطر خلال زيارة الأخير الحالية للقاهرة.

وردا على سؤال عن جهود المصالحة، قال المتحدث: بكل تأكيد (تحدثا بشأن المصالحة) ولكن لم تتبلور نتائج بشكل نهائي يمكن الإفصاح عنها".

وتابع: "هناك جهود كويتية للوساطة لكن بشكل عام سياسة مصر مبنية على الاحترام المتبادل وعدم التدخل في شؤون الداخلية للدول".

وأضاف أن الدول الأربع (دول الحصار) لديها مجموعة من الشروط ولكن لم تستجب لها قطر حتى الآن، لافتا إلى أن هناك تنسيقا بين الإمارات ومصر منذ سنوات لرفض التدخلات الخارجية.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات