نجل المعارض السعودي سعد الجبري يتهم سلطات بلاده باعتقال صهره بعد استدعائه للتحقيق من قبل مكتب أمن الدولة

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 243
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

أوتاوا/ الأناضول: اتهم خالد الجبري، نجل المعارض السعودي ضابط الاستخبارات السابق سعد الجبري، سلطات بلاده باعتقال صهره، الإثنين الماضي، بعدما استدعاه مكتب أمن الدولة للتحقيق.
وقال الجبري في بيان نشره على تويتر إنّ “عضوا جديدا في العائلة يختفي في محاولة واضحة لترويعنا”.
وأضاف أنّ صهره سالم المزيني، تم اعتقاله من قبل قوات الأمن دون أي تهمة، فقط كمحاولة “لابتزاز والدي سعد الجبري”.
وأشار أن سلطات الإمارات كانت قد سلمت المزيني إلى السعودية في العام 2017، قبل أن يتم الإفراج عنه في يناير/ كانون الثاني 2018.
وأوضح، في البيان، أن السلطات السعودية صادرت أملاك المزيني ومنعته من السفر، فيما تعيش زوجته وأولاده في كندا.
ويتهم الجبري أيضا عملاء تابعين لولي العهد محمد بن سلمان، باختطاف أخويه عمر وسارة، “رهائن” منذ نحو 5 أشهر، للضغط على والدهم بتسليم نفسه للسلطات السعودية.
ومطلع أغسطس/ آب الجاري أعلن خالد الجبري، تقدم والده بدعوى قضائية ضد بن سلمان، يتهمه فيها بمحاولة قتله في كندا عبر إرسال فرقة لقتله على غرار جريمة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.
وذكر الجبري، في مقابلة خاصة مع شبكة “سي إن إن” الأمريكية، أن أسرته واجهت “حملة إرهابية غير قانونية عابرة للحدود”.
وسعد الجبري هو المسؤول الأمني السعودي السابق والساعد الأيمن للأمير محمد بن نايف، الذي تم عزله من ولاية العهد عام 2017.