بعثة من 8 دول أوروبية لـ “مراقبة الملاحة” في مضيق هرمز مقرها الإمارات

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 444
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

أورويا / نبأ – أعلنت كل من فرنسا وألمانيا وبلجيكا وهولندا والبرتغال والدانمارك واليونان وإيطاليا عن دعمها السياسي لإنشاء “بعثة أوروبية للمراقبة البحرية” في مضيق هرمز، مشيرة إلى أن مقر البعثة سيكون الإمارات.
وقال بيان للدول الثماني نشره موقع وزارة الخارجية الفرنسية على الإنترنت، يوم الاثنين 20 يناير / كانون ثاني 2020، إن “الهدف من هذه البعثة ضمان بيئة آمنة للملاحة البحرية، وتخفيف التوترات الإقليمية الحالية”، مشيرا إلى أن “العملية ستتم في احترام كامل لقانون البحار”.
وأضاف أن “البعثة سيكون مقرها الإمارات، وستمكن من ضمان حرية الملاحة، والتنسيق وتقاسم المعلومات، كما تسهم في تخفيف التوتر”.
ويأتي هذا في سياق قلق أوروبي مما وصفه البيان بـ “مخاطر اندلاع صراع كبير تمتد انعكاساته على المنطقة برمتها”، وفق موقع “الجزيرة” على الإنترنت.
وسعت واشنطن إلى تشكيل تحالف دولي واسع لكنها لم تتمكن من ضم سوى 6 دول أخرى، بينها السعودية والإمارات وأستراليا وبريطانيا، إلى مهمة بحرية “دفاعية” أطلقت عليها “سنتينال” وتشمل مياه الخليج ومضيق هرمز وخليج عُمان وباب المندب.
وبينما امتنعت الدول الأوروبية عن الانضمام إلى التحالف الجديد بقيادة الولايات المتحدة، اعتبرت إيران أنها ودول المنطقة قادرة على تأمين الملاحة البحرية من دون حاجة إلى وجود أجنبي.