السلطات السعودية تواصل مضايقة الناشطة المعتقلة لجين الهذلول وعائلتها

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 464
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

السعودية / نبأ – كشف حساب “معتقلي الرأي” على “تويتر” عن مواصلة السلطات السعودية التعنت ضد أسرة الناشطة المعتقلة لجين الهذلول.

ونقل الحساب عن لينا الهذلول، شقيقة لجين، قولها إن إدارة السجن قبلت أن يأخذ والدها رسالتين من لجين كتبتهما للمحكمة ولهيئة حقوق الإنسان في المملكة، مضيفة أنه وفور خروجه من السجن، طلبت منه إدارة السجن العودة بحجة أن لجين تريد مقابلته، وحين عاد أخذوا منه الرسالتين عنوة، قائلين إن أمن الدولة يريدهما.

معتقلي الرأي
 
@m3takl
 
 

????هام
لينا الهذلول (شقيقة ): قبلت إدارة السجن أن يأخذ والدي رسالتين من لجين كتبتهما للمحكمة ولهيئة حقوق الإنسان. و فور خروجه من السجن، كلمته الإدارة و طلبت منه أن يرجع قائلين إن "لجين طلبت مقابلته".
حين عاد أخذوا منه الرسالتين عنوة وقالوا "أمن الدولة يريدهما"!

عرض الصورة على تويتر
 
٧٣ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك
 
 

 

وتقبع لجين الهذلول في سجون النظام السعودي منذ مايو / أيار 2018، إلى جانب عدد من الناشطات المدافعات عن حقوق النساء. وبدأت محاكمتها في مارس / آذار 2019، لكن منذ أبريل /نيسان 2019 توقفت إجراءات محاكمتها، ووضعت في سجن انفرادي.