“أمن الدولة” تقر بقتل مواطنين في الدمام

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 208
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

السعودية / نبأ – أقرت رئاسة “أمن الدولة” السعودية، التي يشرف عليها مباشرة ولي العهد محمد بن سلمان، بمسؤوليتها عن مقتل المواطنين أحمد عبد الله سعيد سويد، وعبد الله حسين سعيد آل نمر، خلال اقتحام قوات عسكرية وأمنية تابعة لها “حي العنود” في مدينة الدمام.
وادعت الرئاسة، في بيان، أن الشابين كانا برفقة شخص آخر يعدون لما زعمت أنه “هجوم إرهابي عبر مركبة يقومون على تجهيزها بالمتفجرات”.
وادعى البيان أنه “تم ضبط مادة شديدة الانفجار تزن 5 كيلوغرامات داخل السيارة المعدة للعملية، بالإضافة إلى ضبط سلاح رشاش ومسدسين وذخيرة حية ومبلغ مالي”.
ونشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يُكذب ادعاءات الرئاسة، ويظهر الشهيدين وهما في طريقهما إلى حي العنود لإصلاح سيارتهما وهما عُزل يرتديان ملابس العمل.
ويوم الأربعاء 25 ديسمبر / كانون أول 2019، اقتحمت قوات عسكرية بالآليات والمدرعات “حي العنود” وفتحت نيران أسلحتها الرشاشة بشكل عشوائي في الحي، ما أدى إلى إصابة مواطنين.
وأكدت مصادر محلية في الدمام لقناة “نبأ” أن الاقتحام استمر لساعات من دون معرفة السبب وراءه، مشيرة إلى أن المواطنين سمعوا أصوات إطلاق الرصاص بوضوح.
ونشر شهود عاينوا الاقتحام صوراً على “تويتر” لانتشار قناصين سعوديين فوق أسطح المنازل في “حي العنود”، وصوراً لتضرر مركبات لمواطنين في الحي.