أحمد آل سويد وعبدالله النمر شهيدا اقتحام قوات النظام “حي العنود” في الدمام

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 252
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

السعودية / نبأ – أعلن ناشطون في القطيف اسمي شهيدي اقتحام قوات عسكرية وأمنية تابعة لرئاسة “أمن الدولة” “حي العنود” في الدمام، وهما الشهيدان أحمد آل سويد من بلدة البحاري وعبدالله النمر من العوامية.
واستشهد آل سويد والنمر بعد تنفيذ رئاسة أمن الدولة عملية تصفية جسدية متعمدة لهما، خلال وجودهما في الدمام لتصليح سيارتهما.
ولم يكن الشابان الشهيدان مطلوبين من قبل السلطات السعودية ولم تُدرج أسمائهما على قوائم وزارة الداخلية المفبركة ضد أبناء القطيف.
ويوم الأربعاء 25 ديسمبر / كانون أول 2019، اقتحمت قوات عسكرية بالآليات والمدرعات “حي العنود” وفتحت نيران أسلحتها الرشاشة بشكل عشوائي في الحي، ما أدى إلى إصابة مواطنين.
وأكدت مصادر محلية لقناة “نبأ” أن الاقتحام بدأت عند العاشرة من صباح يوم الأربعاء واستمر لساعات من دون معرفة السبب وراءه، مشيرة إلى أن المواطنين سمعوا أصوات إطلاق الرصاص بوضوح.
ونشر شهود عاينوا الاقتحام صوراً على “تويتر” لانتشار قناصين سعوديين فوق أسطح المنازل في “حي العنود”، وصوراً لتضرر مركبات لمواطنين في الحي.