“العفو الدولية” عن إنهاء “الفصل” في المطاعم: على السعودية الإفراج عن المعتقلات أولاً

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 340
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

بريطانيا / نبأ – شككت منظمة “العفو الدولية” بجدية السعودية بشأن إعلانها إنهاء الفصل بين الجنسين في المطاعم.

وقالت المنظمة، في تغريدة عبر حسابها على “تويتر”، إنه “إذا كانت السعودية جادة في هذا الطرح، فيجب عليها أولا الإفراج عن النساء المعتقلات بسبب نشاطهن السلمي للمساواة بين الجنسين”.

وجاء في التغريدة: “إذا كانت السعودية فعلاً جادة بشأن إعلانها إنهاء الفصل بين الجنسين في المطاعم، فعليها الإفراج فوراً عن جميع النساء المدافعات عن حقوق الإنسان المعتقلات بسبب نشاطهن السلمي من أجل المساواة بين الجنسين. وإلا، فإنّ هذا الإعلان يأتي ضمن محاولات المملكة لتلميع ممارساتها الوحشية”.

منظمة العفو الدولية
 
@AmnestyAR
 
 

إذا كانت فعلاً جادة بشأن إعلانها إنهاء الفصل بين الجنسين في المطاعم، فعليها الإفراج فوراً عن جميع النساء المدافعات عن حقوق الإنسان المعتقلات بسبب نشاطهن السلمي من أجل المساواة بين الجنسين. وإلا، فإنّ هذا الإعلان يأتي ضمن محاولات المملكة لتلميع ممارساتها الوحشية.

عرض الصورة على تويتر
 
٣٤٤ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك
 
 

 

​وجاء موقف المنظمة بعد إجراء اتخذته الحكومة السعودية ينهي بشكل أساسي قواعد الفصل بين الجنسين في المملكة، أصدرت وزارة الشؤون البلدية والقروية، يوم الأحد 8 ديسمبر / كانون أول 2019، قرارا بإلغاء اشتراط مدخلي “العزاب” و”العائلات” في المطاعم.

جدير الذكر أنه في شهر أغسطس/ آب 2019 رفعت السعودية حظراً على السفر من خلال السماح لجميع المواطنين، سواء رجالاً أو نساء، بالتقدم للحصول على جواز سفر والسفر بحرية، وفق وكالة “سبوتنيك” للأنباء.