السعودية تتملق “أنصار الله” وتتحدث عن “تهدئة وتسوية” وتهاجم إيران

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 393
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

نبأ – اعتبرت السعودية، يوم الجمعة 6 ديسمبر / كانون أول 2019، أن “لدى الحوثيين (أنصار الله) دور في مستقبل اليمن”، مشيرة إلى أن “هناك إمكانية للتوصل إلى تسوية للأزمة”، وهاجمت في الوقت نفسه إيران واتهمتها بـ “سفك الدماء في المنطقة”.
وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودية، عادل الجبير، خلال مشاركته في مؤتمر “الحوار المتوسطي” في روما، إن الحل الوحيد في اليمن سياسي”، متهماً “أنصار الله” في المقابل بأنها “من بدأ الحرب وليست السعودية”.
وأشار الجبير إلى أن “كل اليمنيين بمن فيهم الحوثيون (أنصار الله) لهم دور في مستقبل اليمن”، مشدداً مع ذلك على أن “هناك إمكانية للتوصل إلى تهدئة تتبعها تسوية للأزمة في البلاد”.
وإذ لفت الجبير الانتباه إلى أن “اليمن يمثل أهمية خاصة” بالنسبة إلى السعودية، زعم أن “تدخل إيران في الشؤون اليمنية أمر مدمر”.
وفي سياق متصل، اعتبر الوزير السعودي أن “إيران تهدد المنطقة ولم يعد من الممكن تحمل عدوانيتها واستمرارها بسفك الدماء من دون عقاب”، قائلاً إن “السلطات الإيرانية تؤمن بمبدأ تصدير الثورة ولا تحترم سيادة الدول”، وفق ما نقل موقع “روسيا اليوم” على الإنترنت.
ومنذ مارس / آذار 2015، تشن السعودية عدواناً على اليمن بدعم أميركي خلف آلاف الشهداء والجرحى والمعوّقين، وأدى إلى تدمير البنية التحتية لهذا البلد، وتسببب بمجاعة وأوبئة مثل الكوليرا، جعلته يشهد أسوأ كارثة إنسانية في العصر الحديث، وفق تقارير للأمم المتحدة.