لوكهيد مارتن تفوز بعقد لبيع منظومة ثاد الصاروخية للسعودية

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 222
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

 قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، الجمعة، إن شركة "لوكهيد مارتن" فازت بعقد قيمته 1.48 مليار دولار لبيع منظومة "ثاد" الدفاعية الصاروخية للسعودية.
وأضافت أن العقد الجديد تعديل لاتفاق سابق لإنتاج المنظومة الدفاعية لصالح السعودية.
وذكرت أن الاتفاق الجديد يرفع القيمة الإجمالية لصفقة "ثاد" إلى 5.36 مليار دولار.
وفي مارس/آذار الماضي، حصلت شركة "لوكهيد مارتن" الأمريكية للصناعات العسكرية، على دفعة أولى قيمتها نحو مليار دولار، ضمن منظومة دفاع صاروخي للسعودية تبلغ قيمتها الإجمالية 15 مليار دولار.
يأتي ذلك في إطار حزمة أسلحة بقيمة 110 مليارات دولار، قالت إدارة الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، إنها تفاوضت مع المملكة عليها في 2017.
وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، قام المسؤولون السعوديون والأمريكيون، بتوقيع خطابات العرض والقبول، بإضفاء الطابع الرسمي على شروط شراء المملكة العربية السعودية لـ44 قاذفة صواريخ وقذائف ومعدات ذات الصلة.
وكجزء من نطاق العمل الذي حدده "البنتاغون"، سيتم تحديث الأنظمة المتقادمة حالياً لتحضير البنية التحتية الحالية للدفاع الصاروخي السعودي من أجل التقنية الجديدة لمحطة الدفاع عن المنطقة العالية الارتفاع "ثاد".
وأعلن "البنتاغون"، عن الدفع بأنه "إجراء تعاقدي غير محدد"، وهو دفع جزئي سيذهب إلى شركة "لوكهيد"، ويمنع التأخيرات الكبيرة في إنتاج نظام الدفاع الصاروخي الجديد في المملكة.
ويأتي الإعلان عن الصفقة، رغم الضغوط داخل وخارج الولايات المتحدة، لوقف تسليح السعودية، وإعلان دول أوروبية تعليق مبيعات أسلحتها إلى المملكة، على خلفية جريمة اغتيال الصحفي "جمال خاشقجي"، في قنصلية الرياض بإسطنبول، بالإضافة إلى الانتقادات الحقوقية الحادة لممارسات السعودية في حرب اليمن.

المصدر | الخليج الجديد