تجدد الهجمات اليمنية على “مواقع عسكرية حساسة” في “قاعدة الملك خالد الجوية”

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 173
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

اليمن / نبأ – عقب مضي يوم على استهدافها وإحداث حريق كبير فيها، شنّ سلاح الجو المُسير في الجيش اليمني و”اللجان الشعبية”، يوم الثلاثاء 16 يوليو / تموز 2019، هجمات بطائرات “قاصف تو كي” على “قاعدة الملك خالد الجوية” في خميس مشيط في عسير بجنوب غرب السعودية.
وقال المتحدث باسم القوات اليمنية المسلحة العميد يحيى سريع، في صنعاء، إن العمليات “استهدفت مواقع عسكرية مهمة وحساسة في القاعدة وأصابت أهدافها بدقة عالية”.
وحذّر سريع النظام السعودي من أنه “إذا استمر في تصعيده وعدوانه وحصاره على اليمن كلما كانت عملياتنا مستمرة ومتصاعدة وفي توسع مستمر بإذن الله”.
وكان سلاح الطيران المُسيّر اليمني قد شن عمليات، مساء الاثنين 15 يوليو / تموز 2019، على مخازن أسلحة ومواقع عسكرية في القاعدة ذاتها، “أصابت أهدافها بدقة وأدت إلى حريق كبير في مخازن الأسلحة وتسببت بحالة كبيرة من الإرباك والهلع”، وفق القوات اليمنية المسلحة.
وتزامناً مع العمليات على “قاعدة الملك خالد الجوية”، شنّت طائرات “قاصف تو كي” هجمات واسعة على مطار جيزان الإقليمي تسببت بتعطل الملاحة فيه، حسب ما أكدت القوات اليمنية المسلحة، مشيرةً إلى أن “العملية أصابت أهدافها بدقة عالية، واستهدفت مرابض الطائرات بلا طيار وأدت إلى تعطل الملاحة الجوية في المطار”.