يحيى عسيري يدعو للتأكد من أخبار الإعدامات: لا شيء مستبعد عن السلطات السعودية الوحشية

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 132
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

السعودية / نبأ – أكد الناشط الحقوقي السعودي يحيى عسيري، المقيم في بريطانيا، أن “لا شيء مستبعد عن السلطات السعودية”، موضحاً أنها “قمعية ووحشية وجاهلة”، لافتاً الانتباه في الوقت ذاته إلى أنه “لم يصدر حكم على أحد من المعتقلين لكي ينفذ”.
وشدد عسيري، وهو رئيس منظمة “القِسط لحقوق الإنسان”، في كلمة له في “ديوان لندن”، على أن “خلط الأوراق ونقل الأخبار من دون التأكد من صحتها مضرة بالضحية، وبالحالة الحقوقية، وبالعمل الحقوقي”.
وكان عسيري قد أكد في أكثر من مناسبة أن السلطات السعودية تسعى إلى قمع المعارضة بالأشكال كافة، ولا تسمح لأي من الأصوات المعتدلة بالظهور خوفاً من التأثير على المواطنين.
ويأتي حديث عسيري عقب نشر موقع “ميدل إيست آي” الإلكتروني البريطاني تقريراً يكشف فيه عن عزم السلطات السعودية إعدام عدد من الدعاة والمشايخ المعتقلين بعد شهر رمضان.