القبض على 13 شخصا في السعودية كانوا ينوون تنفيذ عمليات إرهابية.. ومنفذي الهجوم على مقر أمني قرب الرياض الأحد ينتمون لتنظيم الدولة الاسلامية

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 218
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

الرياض / الأناضول – أعلنت السعودية، الإثنين، القبض على 13 مواطنا قالت إنهم كانوا ينوون تنفيذ عمليات إرهابية، مؤكدة أن منفذي هجوم استهدف مقرا أمنيا قرب الرياض، الأحد، ينتمون لتنظيم الدولة الاسلامية الإرهابي.
جاء ذلك في بيان لرئاسة جهاز أمن الدولة السعودية، نقلته وكالة الأنباء الرسمية (واس) بشأن عملية استهداف مركز مباحث محافظة الزلفي (وسط)؛ الأحد ما أسفر عن مقتل 4 مهاجمين، وإصابة 3 من أفراد الأمن.
وأوضح البيان أن التحقيقات الأولية حول الهجوم على المقر الشرطي، أفادت بأن المجموعة الإرهابية المنفذة والمكونة من 4 أشخاص قتلوا جميعًا، وهم عبد الله حمود، وعبد الله إبراهيم، وسامر عبد العزيز، وسلمان عبد العزيز.
وأشار إلى أن جميعهم ينتمون لتنظيم الاسلامية الإرهابي، وجميعهم مواطنون سعوديون، حسب هوياتهم.
وذكر أن الجناة الأربعة اتخذوا استراحة بمحافظة الزلفي وكرًا للإعداد والتخطيط للهجوم، وعثر بداخلها على ما يشبه معملا لتصنيع المتفجرات والأحزمة الناسفة.
كما أشار البيان إلى القبض اليوم على 13 مواطنًا، كانوا ينوون تنفيذ عمليات إرهابية.
وفي وقت سابق اليوم، أعلن تنظيم الدولة الاسلامية الإرهابي في مقطع فيديو نشرته وكالة أنباء أعماق التابعة له مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف مركز مباحث محافظة الزلفي.
وفي مقطع الفيديو، قال أحد عناصر التنظيم الإرهابي إن الهجوم جاء انتقاما للمسلمين المسجونين في المملكة (السعودية) وسوريا والعراق.
وأدانت منظمة التعاون الإسلامي (مقرها مدينة جدة) في بيان، الأحد، الهجوم الإرهابي، وأعربت عن تضامن المنظمة ووقوفها التام مع السعودية في مواجهة الإرهاب.
وقبل هجوم الأحد، كان آخر هجوم تبناه التنظيم بالسعودية، في يوليو/تموز 2018، عندما استهدف نقطة تفتيش أمنية في مدينة بريدة بمنطقة القصيم (وسط) ما أسفر عن مقتل رجل أمن ومقيم بنغالي.