القطيف: مصادر محلية في صفوى تؤكد اعتقال القوات السعودية 3 مواطنين

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 96
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

نبأ – اقتحمت القوات السعودية، يوم الاثنين 11 مارس / آذار 2019، عدداً من المنازل في مدينة صفوى في محافظة القطيف، وذلك بعد اعتقالها ثلاث مواطنين قبل أكثر من أسبوع، وفق ما أكدت مصادر محلية في المدينة.
وذكرت المصادر أن المواطنين الثلاثة هم: أحمد عبدالله الحي، علي عباس السادة، خضر عباس السادة.
وكانت القوات السعودية قد اقتحمت، يوم 7 فبراير / شباط 2019، منزل عائلة أبو عبدالله آل قيصوم في مدينة العوامية في المحافظة نفسها، واعتقلت مريم، حيث اقتادتها إلى سجن المباحث في مدينة الدمام، وانقطعت الأخبار منها حتى اليوم.
وفي يوم 27 يناير / كانون ثاني 2019، اعتقلت القوات المواطن عون حسن أبو عبدالله من الشارع العام في العوامية أثناء شراءه حاجات لمنزله، من دون وجود مبرر لذلك.
كذلك، اعتقلت القوات الشاب علي طاهر الأسود، شقيق الشهيد محسن الأسود، من قرية أم الحمام في محافظة القطيف، في يوم 24 يناير / كانون ثاني 2019، من دون وجود مبرر أيضاً.
وكان جهاز أمن الدولة قد اغتال الشهيد محسن الأسود، في القرية نفسها، يوم 7 يناير / كانون ثاني 2019، بذريعة أنه “مطلوب” بتهمة “الإضرار بالدولة”.
وتأتي هذه الاقتحامات والاعتقالات ضمن مسلسل استهداف النظام السعودية للقطيف، على خلفية المظاهرات السلمية التي انطلقت في المحافظة خلال عام 2011، للمطالبة بإصلاحات تلغي التمييز المذهبي، حيث اعتُقل العديد من المواطنين وتعرض بعضهم للتعذيب واستشهد بسبب مشاركتهم في المظاهرات.