الفلبين تتفاوض مع السعودية للطيران عبر أجوائها لإسرائيل

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 291
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

علي النجار
 كشفت تقارير عبرية أن الفلبين تجري في الوقت الحالي، محادثات مع المملكة العربية السعودية، للسماح لها باستخدام أجوائها لتسيير رحلات جوية مباشرة بين مانيلا وتل أبيب، على غرار الهند.
وفي مارس/آذار العام الماضي، وصلت إلى (إسرائيل) قادمة من مطار نيودلهي مباشرة، أول طائرة ركاب تجارية هندية عبر المرور بأجواء المملكة العربية السعودية.
جاء ذلك في تقرير أورده موقع i24news الإسرائيلي، نقلا عن تقارير فلبينية محلية.
وأضاف الموقع، أن الحكومة الفلبينية، قالت إنها تجري محادثات في الوقت الحالي مع نظيرتها السعودية، من أجل أن تحظى طائرات الخطوط الجوية الفلبينة المملوكة للحكومة، بحق التحليق عبر أجواء المملكة والذهاب مباشرة إلى (إسرائيل).
وقال وكيل وزاة النقل الفلبينية "مانويل تامايو": "لدينا حقوق بالفعل فيما يتعلق بـ(إسرائيل)، وآمل أن نستطيع التحليق عبر السعودية للذهاب إلى (إسرائيل) مباشرة".
وأضاف "تامايو"، أن توفير الحق في التحليق عبر الأجواء السعودية سيوفر على الأقل ساعة كاملة من الوقت الذي تستغرقه الرحلة بين مانيلا وتل أبيب.
وذكر الموقع العبري أن (إسرائيل) والفلبين وقعتا اتفاقية ثنائية لتقديم الخدمات الجوية في 2013، ما يتيح للبلدين الطيران عبر أي من مدنها 21 مرة بالأسبوع، لكن حتى الآن لم يتم إطلاق رحلات مباشرة بين البلدين، وهما في انتظار ما تسفر عنه المفاوضات مع الجانب السعودي.
وأوضح "i24news"، أن شركة الخطوط الجوية الفلبينية تتطلع إلى إطلاق رحلات مباشرة إلى (إسرائيل) في الوقت القريب، من أجل رحلات الموسم الشتوي.
وقال "تامايو": نضغط من أجل التوقيع على الاتفاقية مع السعودية بحلول هذا الربع من العام، لأن( إسرائيل) هي سوق موسمية، ومعظم المسافرين يرغبون في السفر إلى هناك خلال الأشهر الباردة.
وفي مارس/آذار 2018، أطلقت شركة طيران الهند أول رحلة مباشرة إلى تل أبيب عبر المجال الجوي السعودي، منهية بذلك حظرا دام عقودا على استخدام مجالها الجوي للرحلال الجوية التجارية إلى (إسرائيل).

المصدر | الخليج الجديد+i24news