“هيئة كبار العلماء” تستنسخ بيان الخارجية بشأن قرارات مجلس الشيوخ

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 886
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

السعودية / نبأ – رفضت “هيئة كبار العلماء” في السعودية، يوم الإثنين 17 ديسمبر / كانون الأول 2018، قرار مجلس الشيوخ الأميركي، المتعلق بقضية الكاتب الصحافي جمال خاشقجي، معتبرة أن القرار “بني على ادعاءات واتهامات لا أساس لها من الصحة”.
وتحدثت الهيئة، في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية “واس”، عن “الموقف الراسخ للسعودية، الذي يرفض أي تدخل في شؤونها الداخلية أو التعرض لقيادتها بأي شكل من الأشكال أو المساس بسيادتها أو النيل من مكانتها”. وقالت الهيئة: إلى أنها “خلف” القيادة “فيما اتخذته من قرارات”.
وتطابق بيان الهيئة مع بيان الخارجية السعودية، الذي أصدرته في اليوم نفسه، وادعت فيه أن قرارِات مجلسِ الشيوخِ “بُنيت على ادعاءات واتهامات لا أساس لها من الصحة”، مستغربة “الموقف الصادر من أعضاء في مؤسسة معتبرة في دولة حليفة وصديقة”.
وينص القرار الذي أصدره مجلس الشيوخ، يوم الخميس 13 ديسمبر / كانون الأول 2018، على أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مسؤول عن مقتل خاشقجي، ودعا القرار أيضاَ الحكومة السعودية إلى “ضمان المساءلة المناسبة لجميع المسؤولين عن قتل جمال خاشقجي”، بحسب “سي أن أن”. كما صادق مجلس الشيوخ على قرار وقف المساندة العسكرية الأميركية للتحالف بقيادة السعودية في حربِها على اليمن.