أميركا تريد من السعودية والإمارات استرداد تكاليف دعم حربهما على اليمن

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 112
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

الولايات المتحدة / نبأ – أبلغت وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” السيناتور الديمقراطي جاك ريد بعزمها استرداد تكاليف الإمدادات بالوقود المقدمة للعمليات العسكرية في اليمن، من السعودية والإمارات.
وأضاف البنتاغون، في وثيقة نشرت مقتطفات منها وكالة “الأناضول” للأنباء، أن “واشنطن توفر بالفعل الدعم لعمليات السعودية والإمارات في اليمن، وأن الدعم يأخذ شكل تقديم خدمات التزود بالوقود جواً، وتوفير المعلومات الاستخباراتية التي تجمعها الطائرات من دون طيار”.
وأشارت الوثيقة، والتي هي عبارة عن رد لـ “البنتاغون” على استجواب برلماني قدمه السيناتور ريد إلى مجلس الشيوخ، أن “القيادة المركزية الأميركية سوف تتسلم من السعودية والإمارات أبدال خدمات التزود بالوقود، وساعات طيران طائرات التزود بالوقود للفترة بين عامي 2015 و2018”.
ولفتت الوثيقة الانتباه إلى أن “الدفع سوف يتم عقب حساب التكاليف الفعلية بشكل صحيح، وذلك بموجب اتفاقية الشراء وتبادل الخدمات”.
وتشير التقديرات إلى أن قيمة الخدمات التي قدمتها الولايات المتحدة إلى طائرات التحالف ضد اليمن بقيادة السعودية، خلال الفترة المذكورة، يمكن أن تصل إلى مليارات الدولارات.
وخلال نوفمبر / تشرين الثاني 2018، أعلنت السعودية عن إيقافها تلقي خدمات إعادة التزود بالوقود من الولايات المتحدة.