هاسبل تحيط أعضاء مجلس النواب الأمريكي بجريمة قتل خاشقجي.. والمجلس بصدد فتح تحقيق حول تصرفات الإدارة السعودية مطلع العام المقبل

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 181
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

واشنطن/ صفوان الله وردي/ الأناضول: قدمت مديرة وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، جينا هاسبل، الأربعاء، إحاطة لعدد من أعضاء مجلس النواب، في جلسة مغلقة، حول تفاصيل جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.
وشارك نواب من الحزبين الجمهوري والديمقراطي في الجلسة، حيث أطلعتهم هاسبل على معلومات بحوزة الاستخبارات الأمريكية بخصوص الجريمة.
وفي تصريح مقتضب، عقب الجلسة، قال النائب الديمقراطي، إليوت أنغيل، إن المجلس بصدد فتح تحقيق حول تصرفات الإدارة السعودية مطلع العام المقبل.
ورداً على سؤال بشأن إدراج صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وكبير مستشاريه، جاريد كوشنر، وولي العهد السعودي محمد بن سلمان في التحقيق؛ قال: “هذا ليس خارج الخيارات”.
يشار أن أنغيل من المقرر أن يترأس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، بداية العام المقبل.
وفي 8 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، عقدت هاسبل اجتماعات مغلقة مع أعضاء لجنتي العلاقات الخارجية والدفاع في مجلس الشيوخ، لتقديم إفادة حول مقتل خاشقجي.
وأثارت جريمة قتل الصحفي السعودي في قنصلية بلاده بإسطنبول، مطلع أكتوبر/ تشرين أول الماضي؛ غضبا عالميا ومطالبات مستمرة بالكشف عن مكان الجثة، ومن أمر بقتله.
وبعدما قدمت تفسيرات متضاربة، أعلنت الرياض أنه تم تقطيع جثة خاشقجي، إثر فشل مفاوضات لإقناعه” بالعودة إلى المملكة”.
وأعلنت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، مؤخرا، أنها توصلت إلى أن “قتل خاشقجي كان بأمر مباشر من بن سلمان”.
لكن ترامب شكك في تقرير الوكالة، وتعهد بأن يظل “شريكا راسخا” للسعودية، وهو ما دفع إلى تشكيك الإعلام الأمريكية في طبيعة علاقاته مع الأخيرة.