و.بوست: خالد بن سلمان متورط في التغطية على قتل خاشقجي

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 199
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

إسلام الراجحي
 قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، إن السجلات العامة تظهر وبشكل حاسم أن السفير السعودي في الولايات المتحدة "خالد بن سلمان"، ساهم في التغطية على اغتيال الصحفي "جمال خاشقجي"، داخل قنصلية المملكة في إسطنبول.
ولفتت افتتاحية الصحيفة الأمريكية، إلى أن السفير السعودي في أمريكا، "قد يكون مشاركا في تصفية خاشقجي بعد أن أوردت وسائل إعلامية متعددة أنه وجه الصحفي السعودي للذهاب الى إسطنبول وزيارة القنصلية السعودية هناك، وأكد له أنه سيكون بأمان هناك".
وأشارت إلى أن معرفة دوري ولي العهد السعودي "محمد بن سلمان"، وشقيقه الأصغر "خالد"، في قتل خاشقجي، هو أحد الأسباب التي تجعل هناك حاجة لتحقيق دولي في مقتل الصحفي السعودي.
يشار إلى تقرير وكالة الاستخبارات الأمريكية "سي آي إيه"، خلص إلى أن "قتل خاشقجي كان بأمر مباشر من ولي العهد السعودي"، حسبما كشفت تسريبات من التقرير نقلتها وكالات أنباء عالمية وصحف غربية.
ونقلت وسائل إعلام غربية، الشهر الماضي، أن "خالد بن سلمان" وجه وفقا لمصادر قريبة من الاستخبارات الأمريكية، "خاشقجي" على الذهاب إلى القنصلية السعودية في إسطنبول وقدم له تطمينات في هذا الصدد.
وقالت وسائل الإعلام الغربية، إنه ليس من الواضح ما إذا كان "خالد" يعلم أن "خاشقجي" سيقتل، لكنه أخبر أخاه ولي العهد "محمد بن سلمان" بما جرى مع "خاشقجي" عبر اتصال، جرى اعتراضه من قبل المخابرات الأمريكية.
واغتيل "خاشقجي"، في 2 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، داخل قنصلية السعودية في إسطنبول التركية، قبل تقطيع جثته، والتخلص منها، في حادثة اعترفت بها المملكة، بعد طول إنكار، قبل أن تحيل 11 شخصا للمحاكمة، دون أن تكشف عمن أصدر الأوامر لهم، أو أي تفاصيل حول مصير الجثة.

المصدر | الخليج الجديد