الإدعاء المثير للتأمل حول قتل ( سميع الحق)

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 510
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

 بناء على تقرير .. إدعى الناشط الإعلامي الباكستاني الدكتور ( شاهد مسعود) خلال تصريحات أنه يحتمل كثيراً أن قتل مولانا ( سميع الحق) قائد جمعية علماء الإسلام في باكستان قتل بأيدي العوامل الأجنبية المرتبطة بالمملكة السعودية , وهو اشار ضمناً
الى دور أمريكا والمملكة العربية السعودية في المفاوضات مع حركة طالبان للحصول على السلام ومطالبة الحكومة الأفغانية بهذه ووصف أمريكا والقوات الأمنية المرتبطة بالسفارة السعودية في ( اسلام آباد ) عوامل إغتيال سميع الحق . وتابع ( مسعود ) أنه
كان دافعهما لقتل مولانا هو مخالفة وتصدي ( سميع الحق ) للمشروع السعودي بإتجاه إثارة التفرقة والخلافات في المنطقة وأيضا مخالفتهما لعملية المفاوضات مع طالبان ودعمهما لشبكة حقاني.
من الجدير بالذكر أن بعد إسقاط سلطة طالبان على أفغنستان كان يخاطب مولانا سميع الحق أفغانستان بـ ( البلد المحتل).