أسبانيا ستراجعُ شروط تسليح السعودية بعد مجزرة صعدة

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 804
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

أسبانيا / نبأ – أعلنَت إسبانيا أنها ستراجعُ شروط بيعِ الأسلحة والمعدات العسكرية الإسبانية للسعودية والدول الأخرى المشاركة في العدوانِ على اليمن.
وقالت وزارة الخارجيةُ الإسبانيةُ، في بيانٍ أصدرته يوم الإثنين 13 أغسطس / آب 2018، إنَّ “مدريد تشارك قلق الأممِ المتحدةِ من الهجماتِ المنفَّذةِ في اليمن، التي أسفرَت عن سقوطِ ضحايا كثيرينَ بين السكانِ المدنيين”.
وأكدَت الوزارةُ أنَّ “مبيعات المعدات العسكرية تخضع لشروط صارمة تشمل ضمانات من حكومةِ البلد الذي يجري توريد الأسلحةِ إليه، بأنها لن تُستخدمَ خارج أراضي هذه الدولة”.
ويقدر المبلغ المالي لتوريدات الأسلحة الإسبانية إلى دول التحالف بـ361 مليون يورو في عام 2017، منها 270 مليون يورو كانت من نصيب السعودية.
ويأتي إعلان أسبانيا بعد المجزرة التي ارتكبها تحالف العدوان على اليمن بقيادة السعودية في منطقة ضحيان في محافظة صعدة بشمال اليمن، يوم الخميس 9 أغسطس / آب 2018، وأدت إلى استشهاد 51 يمنياً معظمهم من الأطفال وإصابة 79 آخرين بجروح.