وفد سعودي يزور كينيا وجيبوتي لفتح أسواق جديدة في القارة الإفريقية

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 864
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

السعودية/ وكالات- بدأ وفد سعودي رفيع المستوى، الثلاثاء، زيارة إلى كينيا وجيبوتي بهدف تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين، وفتح أسواق جديدة للمملكة في القارة الإفريقية.
ويرأس وزير التجارة والاستثمار السعودي ماجد القصبي، وفداً يضم عدداً من الجهات الحكومية ورجال الأعمال، في زيارة لجمهوريتي كينيا وجيبوتي، تستمر يومين.
ووفق الهيئة العامة للإحصاء في السعودية (حكومي)، يبلغ حجم التبادل التجاري بين السعودية والدول الإفريقية غير العربية والإسلامية في 2015، نحو 6.7 مليار دولار، منها 4.3 مليار دولار صادرات سعودية، مقابل 2.4 مليار دولار واردات.
وتركز السعودية على القارة السمراء في تحقيق أمنها الغذائي، تماشياً مع مبادرة كان قد أطلقها الملك عبد الله بن عبدالعزيز للاستثمار الزراعي في أفريقيا، نظرا لندرة المياه في المملكة.
يشار الى أن حجم التبادل التجاري بين المملكة وكينيا بلغ 3.1 مليار ريال (827 مليون دولار) خلال العام 2015، ونفس القيمة تقريباً مع جيبوتي.
وسيتخلل زيارة الوفد السعودي، مناقشة فتح منافذ تسويقية للمنتجات السعودية في البلدين والنفاذ من خلالها إلى أسواق الدول الأفريقية المجاورة.
وسيبحث الوفد إمكانية إنشاء مجلس أعمال مشترك، والتعاون في مكافحة الغش التجاري والتقليد في السلع المصدرة، وكذلك مناقشة فتح خطوط بحرية مع الجانب الجيبوتي.
ويقام على هامش الزيارة، إقامة منتدى رجال أعمال في كلا البلدين، وتوقيع عدة اتفاقيات ومذكرات تفاهم.
ويضم الوفد السعودي ممثلين عن وزارات المالية، والدفاع، الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، البيئة والمياه والزراعة، النقل، والخارجية، الاقتصاد والتخطيط، وصندوق الاستثمارات العامة، ومؤسسات وهيئات اقتصادية أخرى.