كشف إختلاس ابن الملك السعودي

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 292
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

واسم: على عكس ما يروج له الاعلام الحكومي من أن الملك السعودي الحالي عبدالله نظيف اليد، بخلاف أخوانه السديريون، كشف موقع إيلاف عن أن متعب بن عبدالله أبن الملك هو أحد مؤسسي مصرف الريان القطري بحصة بلغت أكثر من ملويني سهم.

ورغم ان إيلاف حذفت قائمة المؤسسين ومنهم متعب، إلا ان وحدة المتابعة في (واسم) إختطفت الخبر قبل حذفه. ويحرم النظام السعودي اشتغال موظفي الحكومة، مثل متعب وغيره من افراد قبيلة آل سعود الحاكمة بالتجارة، الا انهم يتمتعون بثروات هائلة جدا لاتتناسب مع رواتبهم الحكومية، مما يؤكد أن مصدرها الإختلاس وسرقة المال العام. ولايختلف متعب عبدالله ال سعود عن الغالبية الساحقة من أفراد قبيلته في ذلك.

ويقدر مراقبون ان القبيلة السعودية الحاكمة سرقت مالايقل عن ترليون دولار من الخزينة الحكومية منذ العام 1932 ميلادية، تحتفظ بأغلبها في دول غربية. ولاتتبع الحكومة السعودية المعايير الإسلامية في الحفاظ على المال العام حيث يتم إستخدام الخزينة الحكومية لتعزيز الثروات الشخصية للالاف من آل سعود، ولايتم معاقبة المختلسين مثل السفير السابق في واشنطن بندر سلطان، والسفير الحالي تركي فيصل والذي إختلس الملايين أبان عمله في الاستخبارات. وليس من المتوقع ان تتخذ الحكومة اي اجراء بحق أيا من المختلسين للمال الوطني، كما ليس من المتوقع ان يصدر أحد من رجال الدين أي بيانا بخصوص سرقة المال العام.

واكالة الاخبار السعودية 23/1/2006