يحيى سريع: القوات المسلحة اليمنية تمنح الشركات النفطية العاملة في الإمارات والسعودية فُرصةً لترتيب وضعها والمُغادرة.. ومواردها مُقابل موارد اليمن.. والبادئ أظلم

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 173
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

صنعاء ـ “رأي اليوم”:

منحت القوات المسلحة اليمنية الشركات النفطية العاملة في الإمارات والسعودية فرصةً لترتيب وضعها، والمغادرة ما دامت دول “تحالف العدوان” غير ملتزمة بالهدنة.

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة العميد يحيى سريع عبر “تويتر”: “القوات المسلحة تمنح الشركات النفطية العاملة في الإمارات والسعودية فرصةً لترتيب وضعها والمغادرة ما دامت دول العدوان الأميركي السعودي غير ملتزمة بهدنة تمنح الشعب اليمني حقه في استغلال ثروته النفطية لصالح راتب موظفي الدولة اليمنية”.

وختم التغريدة: “قد أعذر من أنذر”.

وأضاف سريع: “قواتنا المسلحة قادرة على حرمان السعودي والإماراتي من مواردهما إذا أصرا على حرمان شعبنا اليمني من موارده والبادئ أظلم”.

وتابع محذّراً: “كل شيءٍ محتمل ووارد، لأن موقف شعبنا هو الحق، ولديه القدرة على أخذ حقه متى ما سُدّت أمامه الطرق السلمية.. فابقوا معنا”.

بدورها، وجّهت اللجنة الاقتصادية العليا في حكومة صنعاء، أمس، إشعاراً لكافة الشركات والكيانات بأن عليها التوقف بشكلٍ نهائي عن نهب الثروات اليمينة السيادية ابتداء من الساعة الـ 6 من مساء الأحد.

وقبل أيام، دعا سريع، الشركات الأجنبية “التي تنهب ثروات اليمن أن تأخذ تحذير قائد الثورة (السيد عبد الملك الحوثي) على محمل الجد”.

وكان قائد حركة أنصار الله، السيد عبد الملك الحوثي، قد حذر في أحدث خطاب له ألقاه بمناسبة الذكرى الثامنة لـثورة 21 من أيلول/سبتمبر، التحالف السعودي من مواصلة نهب الثروة الوطنية اليمنية، وأي شركة أجنبية تتواطأ معه.