منظمات حقوقية تطالب مجلس حقوق الإنسان بفتح تحقيق بجرائم الحرب المرتكبة في اليمن

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 556
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

من جنيف-البحرين اليوم
طالبت منظمات حقوقية المجتمع الدولي بالتحقيق في جرائم الحرب المرتكبة في اليمن ومنذ بدء العدوان السعودي عليها قبل قرابة العامين.
القت الناشطة البحرانية يسرى الحرازي كلمة الجمعه (10 مارس 2017) خلال الحوار التفاعلي المتواصل في مجلس حقوق الإنسان بدورته الرابعة والثلاثين المنعقدة في جنيف حاليا.
الكلمة التي القيت باسم كل من المركز الأوروبي للديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين(ECDHR) ومنظمة أروى العربية للمراقبة, والمنظمة العراقية للتطوير, ألقي الضوء فيها على معاناة الشعب اليمني في ظل العدوان السعودي المتواصل على اليمن, وخاصة على صعيد انتهاك الحقوق السياسية والإقتصادية للشعب اليمني.
واوضحت الناشطه أن “الحقوق السياسية اغتصبت بطريقة إجرامية من قبل دول اجنبية شرعنت وحاولت استعادة حكومة انتهت صلاحيتها وهي الآن في المنفى”.
وأشارت الى أن حرب التحالف السعودي على اليمن “أعاقت الحقوق الإقتصادية للشعب اليمني واستخفت بكافة القوانين والاعراف والمعايير الدولية”, مشيرة الى الحصار البحري والجوي المفروض على اليمن والذي يمنع الواردات التجارية والمعونات الانسانية بما في ذلك الغذاء والدواء والوقود.
وانتقدت المنظمات قرار البنك المركزي في عدن “ترك ٦ ملايين شخص بلا رواتب” مما ادى الى تفاقم معاناة ملايين العوائل.
وطالبت المنظمات المجتمع الدولي باجراء تحقيق دولي محايد ومستقل في الانتهاكات والجرائم التي ارتكبت في اليمن.