السعودية تسعى للاستحواذ على حصص بأكبر منجم للذهب والنحاس في باكستان

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 206
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

أعلن مسؤول باكستاني كبير اهتمام السعودية بالاستحواذ على حصص في منجم "ريكو ديك" الباكستاني للذهب والنحاس.

وقال جهان زيب خان، مستشار رئيس الوزراء في مجلس التسهيلات الخاصة بالاستثمار، في تصريحات صحفية الثلاثاء، إن الحكومة تتوقع الانتهاء من عملية التقييم قبل 25 ديسمبر/كانون الأول.

وأشار إلى أن مستشارًا عالميًا على وشك الانتهاء من عملية تقييم لحصص المنجم، دون ذكر هويته، حسبما نقلت وكالة "رويترز".

وتمتلك شركة "باريك غولد" حصة في المنجم بنسبة 50%، بينما تمتلك حكومتا باكستان، وإقليم بلوخستان النسبة الباقية.

وتعتبر "باريك غولد" المنجم واحدًا من أكبر مناطق النحاس والذهب غير المطورة في العالم.

وصرحت باكستان في السابق بأن "باريك" ستستثمر عشرة مليارات دولار في المشروع.

وقالت الشركة في أغسطس/آب إنها منفتحة على أن تكون السعودية أحد شركائها في المنجم.

وذكر خان أن إسلام اباد ستدخل في محادثات مع الرياض بعد اكتمال التقييم وتحديد مدى توقعاتها. ولم ترد الحكومة السعودية بعد على طلب للتعليق.

وتواجه باكستان حاليا أزمة اقتصادية طويلة الأمد، وتمكنت بصعوبة من تجنب التخلف عن سداد ديون سيادية في وقت سابق من العام بعد تأمين حزمة إنقاذ بقيمة 3 مليارات دولار من صندوق النقد الدولي في اللحظة الأخيرة.

لكن الاتفاق مع الصندوق يعتمد على قدرة البلاد على جلب استثمار أجنبي مباشر لدعم احتياطاتها المنخفضة للغاية من العملة الأجنبية.

وتعتمد باكستان على حلفائها القدامى في الشرق الأوسط، مثل السعودية، لقيادة هذا الاستثمار.

وقال خان إن باكستان حريصة على ضم السعودية إلى الصفقة، لكنه أوضح أن إسلام اباد "ليست في عجلة من أمرها" ولا ترغب في إجراء "مبيعات طارئة" لأي من أصولها وستحمي مصالحها الوطنية.

 

المصدر | الخليج الجديد