المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن يتجه إلى الخليج للضغط من أجل وقف التصعيد العسكري بعد الهجمات الأخيرة

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 271
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

واشنطن – (رويترز) – قالت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الأربعاء إن المبعوث الأمريكي الخاص لليمن تيم ليندركينج سيزور منطقة الخليج هذا الأسبوع “لتنشيط جهود السلام” بعد عدد من الهجمات في إطار الحرب بين جماعة الحوثيين اليمنية المتحالفة مع إيران والتحالف الذي تقوده السعودية.

وذكرت الوزارة في بيان أن ليندركينج سيسعى إلى “الضغط من أجل وقف التصعيد العسكري، واستغلال العام الجديد للمشاركة على نحو كامل في عملية سلام شاملة تقودها الأمم المتحدة”.

وسيركز المبعوث أيضا على “الحاجة الملحة لمعالجة الأزمات الإنسانية والاقتصادية العصيبة التي يواجهها اليمنيون”.

تأتي زيارته في أعقاب هجمات هذا الأسبوع نقلت الحرب إلى مستوى جديد، إذ استهدف هجوم بطائرة مسيرة وصواريخ، أعلنت جماعة الحوثي المسؤولية عنه، الإمارات وأسفر عن مقتل ثلاثة.

وفي وقت مبكر أمس الثلاثاء شن التحالف ضربات جوية على العاصمة اليمنية صنعاء، التي يسيطر عليها الحوثيون، أسفرت عن مقتل عشرين على الأقل منهم مدنيون وفقا لوسائل إعلام تابعة للحوثيين وسكان. وكان أحد أكثر الهجمات تسببا في سقوط ضحايا منذ 2019.

ونددت الولايات المتحدة بهجوم الحوثيين على الإمارات، أحد أهم حلفاء واشنطن في الخليج.

وطلبت الإمارات من مجلس الأمن عقد جلسة لمناقشة الهجوم. وعبر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش عن قلقه بشأن الضربات الجوية التي ينفذها التحالف، فضلا عن التنديد بالهجوم على الإمارات حسبما صرح المتحدث باسمه.