صحيفة مال: السعودية تتجه لإلغاء نظام الكفيل في النصف الاول من 2021

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 248
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

الرياض ـ (رويترز) – قالت صحيفة مال اليوم الثلاثاء، نقلا عن مصادر لم تسمها، إن السعودية تخطط لإلغاء نظام الكفيل المعمول به في جلب العمالة الأجنبية، واستبداله بعقد جبيد بين أرباب العمل والموظفين.
ترأس السعودية مجموعة العشرين هذا العام وتعمل على تدعيم القطاع الخاص – وجعله أكثر جذبا للخبرات الأجنبية – في إطار خطة طموح لتنويع موارد اقتصادها المعتمد على النفط.
يربط نظام الكفيل، الذي قالت مال إنه معمول به في السعودية منذ سبعة عقود، العامل الوافد بصاحب عمل واحد. وتنتقد جماعات الدفاع عن حقوق الإنسان هذا النظام الذي تقول إنه يعرض العمال للاستغلال.
وقال تقرير الصحيفة “وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية تتجه خلال الأسبوع المقبل للإعلان رسميا عن مبادرة تهدف لتحسين العلاقة التعاقدية بين العامل الوافد وصاحب العمل.”
وأضافت أن المبادرة سَتُنفذ في النصف الأول من 2021، دون أن تذكر تفاصيل أخرى.
يقيم في السعودية أكثر من عشرة ملايين عامل أجنبي تحت النظام الحالي الذي يستلزم كفالة صاحب عمل سعودي واستخراج تأشيرة خروج وعودة كلما أرادوا مغادرة البلاد.