مستشار هادي: السعودية والإمارات تعطلان انعقاد برلمان اليمن

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 72
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

قال مستشار الرئيس اليمني، نائب رئيس مجلس النواب "عبدالعزيز جباري"، الذي يتنقل في محافظات شرق اليمن الخاضعة لسيطرة الحكومة اليمنية، إن التحالف بقيادة السعودية والإمارات، يمنع عقد جلسة النواب في محافظة شبوة (شرق).
ويأتي المنع رغم الظروف الأمنية الأفضل في المحافظة، فضلاً عن المؤهلات والإمكانيات التي تسمح لها باحتضان الجلسة، إذ تخضع بشكل كامل لقوات الشرعية من جيش وأمن، وتطل على البحر العربي.
وأضاف "جباري"، في مقابلة مع قناة "بلقيس" اليمنية، الخميس، أنه "يجب على السعودية والإمارات أن تتعاملا مع اليمن باحترام وصدق بعيداً عن التعالي والإملاءات، ويجب أن تعود مؤسسات الدولة في المحافظات المحررة، ويتم دمج الجيش الوطني، تفادياً لعدم حدوث مشاكل في المستقبل، ولن نقبل أن يصادر القرار السياسي لليمن ونحن دولة مستقلة، وقدمنا الكثير من التضحيات".
وأكد أن "اليمن سيتعافى، ومن يريد له الشر سيخرج مهزوماً بكل تأكيد"، ولفت إلى أنه "إذا أرادت السعودية والإمارات تنفيذ اتفاق الرياض أعتقد أنه كان سيتم تنفيذه وحلت مشكلة عدن منذ وقت مبكر.. السعودية والإمارات إذا كانتا تريدان الحل في اليمن ستسمحان بعودة الرئاسة والحكومة والبرلمان إلى عدن. من المهم أن تكون الحكومة حاضرة على الأرض في المحافظات لمعرفة ما يجب عليها أن تعمله".
وأشار مستشار الرئيس "عبدربه منصور هادي" أن "السعودية والإمارات إذا كان لديهما رغبة بحل الكثير من المشاكل في اليمن لفعلتا، ولكن الكثير من الأوراق لم تعد بيد اليمنيين، ولا أدري ما هي المصالح والحسابات التي تضعها السعودية والإمارات وراء عدم حل المشكلة اليمنية حتى الآن".
ووفق صحيفة "العربي الجديد"، تحاول الدولتان إدخال منظومة اتصال متطورة إلى شبوة تعتقد مصادر عسكرية أنها نفس تلك التي استخدمتها الإمارات في عدن للتجسس، بما في ذلك التجسس على مسؤولي الشرعية من وزراء ومستشارين ورؤساء مجلس الوزراء.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات