شقيقة لجين الهذلول تهاجم سعود القحطاني: حقير أساء للسعودية.

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 383
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

 شنت "علياء"، شقيقة المعتقلة السعودية "لجين الهذلول"، هجوما لاذعا على المستشار السابق بالديوان الملكي، "سعود القحطاني"، ووصفته بأنه "حقير أساء استخدام السلطة وجنى على سمعة السعودية".
وعلقت "علياء الهذلول" على تغريدة نشرها حساب إخباري كويتي مرخص من وزارة الإعلام هناك، عبرت عن الاشتياق لـ"القحطاني"، الذي خفت نجمه ظاهريا بعد إقالته من الديوان الملكي بسبب تبعات جريمة اغتيال الصحفي السعودي "جمال خاشقجي".
وردت "علياء" على تلك التغريدة، واصفة "سعود القحطاني" بأنه "حقير لم يعرف استخدام السلطة"، وأنه "جنى على سمعة المملكة ما لم يجنه عليها ألد الأعداء".
وذكرت "علياء" بأنه، لو لا رحمة الله، لكان جسد شقيقتها "لجين" مقطع ومرمي في مجاري جدة، في إشارة إلى اتهامات أسرة "الهذلول" لـ"القحطاني" بتهديد "لجين" بقتلها وتقطيع جثتها ورميها في المجاري.
ويقبع العديد من منتقدي ولي العهد السعودي، "محمد بن سلمان"، في السجن، ويخضع بعضهم لمحاكمات، ومن بينهم الناشطة "لجين الهذلول"، التي اعتقلت مع ناشطين آخرين (مايو/أيار 2018)، قبل أسابيع من السماح للمرأة بقيادة السيارة، في يونيو/حزيران 2018، حيث اتهمت "لجين" محققي السلطات السعودية بالتعذيب والإساءة الجنسية، وهي تهم نفتها الحكومة السعودية بشدة.
وفي أغسطس/آب الماضي، قالت عائلة الناشطة السعودية المعتقلة إنّ السلطات عرضت الإفراج عنها مقابل نفيها في تسجيل فيديو تعرضها للتعذيب والإساءة الجنسية في السجن.
يذكر أن القضاء السعودي برأ "سعود القحطاني" من جريمة اغتيال "خاشقجي"، بذريعة عدم كفاية الأدلة ضده، وهو ما أثار غضبا حقوقيا ودوليا من أطراف داعمة لقضية "خاشقجي".