النفط الأبيض.. إيرادات السعودية من الحج رهن كورونا

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 407
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

السعودية/ نبأ- توقَّع اقتصاديون تكبد المملكة خسائر إيرادات بمليارات الريالات، مع سريان قرار إيقاف تأشيرات العمرة ومنع استقبال المعتمرين في موسم زخم للاعتمار في شهري رجب وشعبان.
وتتجاوز إيرادات الحج والعمرة 40 مليار ريال سنوياً، تصب أغلبها في صالح شركات من القطاع الخاص، حيث يعمل فيها 757 شركة في العمرة، وأكثر من 700 في الحج، وتُمثل نحو 4% من الناتج المحلي.
وسيؤثر تراجع الإيرادات على صعيد الإنفاق في قطاعات العقارات، والتوظيف والنقل والمواصلات والمواد التموينية والكماليات، كما سيترك تأثيراته على ميزان المدفوعات والاحتياطات الأجنبية للمملكة.
ويمثل موسم العمرة والحج، أهمية كبيرة للاقتصاد السعودي، حيث يعد مصدرا هاما من مصادر الإيرادات بالإضافة إلى ثروتها النفطية حتى أنه يطلق عليه “النفط الأبيض”.
وحذرت منظمة الصحة العالمية اليوم الجمعة، من أن أزمة فيروس “كوفيد 19” تنطوي على إمكانية للتطور إلى ما وصفته بـ “الجائحة” وهو وباء ينتشر بين البشر في مساحة كبيرة مثل قارة مثلا أو قد تتسع لتضم كافة أرجاء العالم.
وارتفع عدد المصابين بفيروس كورونا (كوفيد- 19) إلى 83 ألفا والوفيات إلى 2858، بينها 4351 مصابا بالفيروس و67 وفاة في 49 بلدا خارج الصين.