القنوات الأسبانية لم تبث مباريات “السوبر” من السعودية بسبب الانتهاكات

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 210
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

أسبانيا / نبأ – أكد رئيس رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم خافيير تيباس أن القنوات التلفزيونية الإسبانية، والتي تعتبر صاحبة الحقوق في بث مباريات كأس السوبر الإسباني، رفضت بثّ المنافسات من السعودية بسبب سجلها في حقوق الانسان.
وانتقد تيباس، في مقابلة مع مجلة “نيويورك تايمز”، سماح الاتحاد الاسباني لكرة القدم للسعودية باستخدامه واستخدام 4 فرق إسبانية كبيرة في يناير / كانون ثاني 2020 لـ “غسيل سمعتهم (السعوديين)”، في إشارة إلى خروج فرق ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيكو مدريد وفالنسيا إلى السعودية للمشاركة في كأس السوبر الإسبانية السنوية، معتبراً أن “الاتحاد الأسباني لكرة القدم أبرم صفقة مدتها ثلاث سنوات مع السلطات السعودية بقيمة 120 مليون يورو (133 مليون دولار) لتحويل ما كان ذات يوم حدثاً واحداً إلى دورة بأربعة فرق يتم تتويج بطلها في المملكة”.
وأشار تيباس الى أن الاتحاد “سمح لنفسه ولأكبر فرق “لاليغا” (الدوري الأسباني لكرة القدم) بالمشاركة في المباريات بالسعودية، والتي جرت بالكاد بعد عام واحد من توجه عملاء من السعودية إلى اسطنبول”، في إشارة منه إلى تورطهم بقتل الكاتب الصحافي السعودي جمال خاشقجي.
وتابع قوله: “وفقاً للمسؤولين الأتراك، فقد قتل الصحافي المعارض جمال خاشقجي داخل السفارة السعودية هناك”، مشدداً على أن “المال ليش الشيء الوحيد المهم في الحياة”.
وشدد تيباس على “ضرورة عدم لعب الفرق الإسبانية في السعودية، لأنه ينبغي عدم السماح للمملكة استخدام الفعاليات الرياضية للتغطية على سجلها الخاص بانتهاكات حقوق الانسان”.
وكان تيباس قد تحدث للصحافيين في لندن، الأسبوع الماضي، كاشفاً عن أحدث مشروع للدوري في الخارج، وقال إن “الحكومة السعودية لديها سياسة تقوم من خلالها بتحسين صورتها من خلال الرياضة، وتبييض صورتها، وعلينا جميعاً مسؤولية هناك”، وفق ما أوردت وكالة “فارس” للأنباء.