السعودية تتفاوض مع أثرياء المملكة لضمان اكتتابهم في أرامكو

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 125
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

السعودية/ نبأ- نقلت وكالة “بلومبيرغ” عن مصادر مطلعة، أن السلطات السعودية تتفاوض من أجل الاتفاق مع أثرياء المملكة من عائلة العليان والأمير الوليد بن طلال إلى كبار رجال الأعمال، لضمان اكتتابهم في الطرح العام الأولي لسهم شركة أرامكو.
ولفتت الوكالة إلى أن السلطات السعودية اتجهت إلى العائلات الثرية في المملكة، التي تعرّض بعض أفرادها للاحتجاز من جانب هذه السلطات في فندق ريتز كارلتون بالرياض خلال حملة مكافحة الفساد المزعومة عام 2017، لضمان وجود طلب قوي على سهم أرامكو عند طرحه للبيع.
وقالت إنه لا يوجد تأكيدات بأن المستثمرين الأثرياء سيقدمون الطلبات لأرامكو، ويمكن أن تختلف الالتزامات المحددة بناء على التقييم النهائي الذي تحدده أرامكو.
وأشارت الوكالة إلى إصرار ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، منذ فترة طويلة، على أن شركة النفط الحكومية تبلغ قيمتها 2 تريليون دولار، وهو رقم رفضه كثير من مديري الصناديق الغربيين.