ظريف: مستعدون للحوار مع السعودية مباشرة أو عبر وسطاء

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 324
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

إيران / نبأ – أكد وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف أن “الجمهورية الإسلامية على استعداد للحوار مع السعودية مباشرة أو من خلال وسطاء”.
وقال ظريف، في مقابلة أجرتها معه قناة “تي ار تي” التلفزيونية التركية، إن “شراء الأسلحة لا يجلب الأمن، وإذا أرادت السعودية تحقيق الامن فمن الأفضل لها إنهاء حرب اليمن، وأن تبدأ علاقات حسنة مع دول الجوار وأن لا تثق بالولايات المتحدة”، قائلاً: “حتى الأميركيون كتبوا على عملتهم “نحن نثق بالله”، إذن ينبغي على السعودية أن تعتمد على نفسها وتثق بجيرانها، وأن تتوكل على الله”.
وحول احتمال إجراء حوار بين إيران والسعودية، قال ظريف: “لقد كنا دائماً على استعداد للحوار مع السعودية حول جميع القضايا، فالسعودية هي جارتنا، وسنكون دوماً جنباً إلى جنب في هذه المنطقة إلى الأبد، لذلك ليس لدينا خيار سوى التحدث مع بعضنا البعض”.
وأوضح “نحن على استعداد للحوار مع السعودية مباشرة أو من خلال وسطاء. لم نرفض أبداً أي وسطاء لهذا الغرض، بمن فيهم رئيس الوزراء الباكستاني السابق الذي جاء إلى إيران ورحبنا به، ووزير الخارجية الإندونيسي الذي جاء إلى إيران في الوقت نفسه، لقد رحبنا دائما بالوساطة، لقد كنا دائماً على استعداد لإجراء محادثات مباشرة مع جارتنا السعودية”.
وتابع قوله: “رئيس الجمهورية حسن روحاني قدم في الاجتماع الأخير للجمعية العامة للأمم المتحدة مبادرة لهذا الغرض، دعا فيها جميع الدول الثمانية في الخليج إلى تظافر الجهود لإحلال السلام في المنطقة من خلال الحوار، وأطلق على هذه المباردة اسم “مبادرة الأمل” وهي اختصار لعبارة “مبادرة هرمز للسلام” (باللغة الإنجليزية)، ونأمل أن تمضي هذه المبادرة الى الأمام ويمكننا مناقشتها وتعزيزها مع جيراننا”، وفق ما أوردت وكالة “فارس” الإيرانية للأنباء.