سلمان يستقبل البرهان وحمدوك.. ماذا دار بينهم؟

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 260
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

بحث العاهل السعودي، الملك "سلمان بن عبدالعزيز"، الأحد، مع رئيس مجلس السيادة السوداني "عبدالفتاح البرهان"، ورئيس الحكومة "عبدالله حمدوك"، التعاون الثنائي بين الرياض والخرطوم.
ووفق وكالة الأنباء السعودية (واس)، استقبل العاهل السعودي، الأحد، "البرهان" و"حمدوك" في زيارة رسمية لم تحدد مدتها.
وأوضحت أن الجانبين عقدا جلسة مباحثات رسمية تناولت سبل تعزيز العلاقات الثنائية وتطويرها في مختلف المجالات.
وأبدى الملك "سلمان"، في مستهل المباحثات، تمنياته للسودان بدوام الاستقرار والازدهار.
فيما أعرب "البرهان" عن "اعتزاز بلاده بمواقف المملكة مع السودان، وحرصها على أمنه واستقراره".
وشهدت العلاقة بين البلدين تناميا ملحوظا، عقب الإطاحة بالرئيس السوداني السابق "عمر البشير".
وعقب عزل "البشير"، في أبريل/نيسان الماضي، أعلنت السعودية والإمارات تقديم دعم للخرطوم بقيمة إجمالية 3 مليارات دولار.
ومطلع سبتمبر/أيلول الماضي، أرسلت السعودية إلى السودان 3 طائرات إغاثية تحمل مساعدات إنسانية ومواد إغاثية، "للتخفيف عن المتضررين من الفيضانات".
حمدوك يدعو رجال الأعمال السعوديين للاستثمار في السودان

المصدر | الأناضول