نصر الله للسعودية والإمارات: الحرب على إيران ستعني تدميركما

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 167
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

لبنان / نبأ – نصح الأمين العام لـ “حزب الله” السيد حسن نصرالله، يوم الجمعة 20 سبتمبر / أيلول 2019، السعودية والامارات بوقف الحرب على اليمن “كونه الأقل كلفة لحماية منشآتهما، وهو أشرف لهما من الإذلال الأميركي”.
وخاطب السيد نصر الله، خلال احتفال تأبيني للعلامة الراحل الشيخ حسين كوراني، في الضاحية الجنوبية لبيروت: السعودية والإمارات بالقول إن “وقف الحرب في اليمن هو الأقل كلفة لحماية بلديكما. أنصح السعوديين بإعادة النظر والتفكير جيداً”، متساءلاً بقوله: “إذا كانت ضربة واحدة على منشآتكم قد أدت إلى ما أدت إليه فماذا عن نتائج ضربات أخرى؟”. وتساءل قائلاً: “هل تستطيع الإمارات تحمل مثل هذه الضربات؟”.
وحذر السعودية والإمارات من أن “الحرب على إيران ستعني تدميرهم”، ولفت الانتباه إلى أن “ما حصل في المنشآت النفطية السعودية هو من مؤشرات قوة وشجاعة محور المقاومة، واليمنيون حاضرون أن يذهبوا بعيداً في الدفاع عن أنفسهم تستطيع أن تتحمل ضربات الجيش اليمني”، وفق ما أورد موقع “العهد” الإلكتروني.
وإذ ذكر أن هناك “عملية حلب أميركية جديدة للسعودية، و(الرئيس الأميركي دونالد) ترامب يذل السعودية بابتزازها بشراء السلاح الأميركي”، شدد على أن “ترامب الذي تراهنون (السعودية والإمارات) عليه هو نفسه يستجدي لقاء الرئيس الايراني الشيخ حسن روحاني”.
وشدد على أن “السعودية والإمارات يراهنون على إدارة أميركية فاشلة، حيث فشلت الأخيرة في إخضاع إيران، و”صفقة القرن”، وفي فنزويلا والصين وكوريا الشمالية وسوريا والعراق”، متوجهاً إلى الإمارات والسعودية بالنصيحة: “تعقّلوا فاقتصادكم من زجاج”.
وأدان المواقف الدولية من الهجمات على مصافي “أرامكو”، والتي “أظهرت أن النفط أغلى من الدم، وأن لا أحد يكترث بقصف العدوان السعودي للشعب اليمني وحصاره”.
وقال نصر الله: “بدل من أن تنفق السعودية و الامارات أموالاً طائلة على شراء منظومات الدفاع الجوي عليها إيقاف الحرب على اليمن”.