الدفاع السعودية تتهم إيران في الهجوم على “أرامكو” وتنشر صورا “لاسلحة إيرانية” وتؤكد ان الهجوم انطلق من الشمال وتحقّق في نقطة انطلاقه..

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 100
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

والامم المتحدة ترسل خبراء الى السعودية للتحقيق في الهجمات.. وبومبيو يؤكد أن الهجوم “إيراني” و”ليس من الحوثيين”
الرياض ـ الامم المتحدة ـ (د ب أ)- أعلنت وزارة الدفاع السعودية اليوم الأربعاء، أن الهجوم على منشأتين لشركة أرامكو لم ينطلق من اليمن، حسب ما صرح تركي المالكي المتحدث باسم الوزارة في مؤتمر صحفي.
وعرض المالكي صوراً لبقايا صواريخ استهدفت معملي أرامكو في البقيق وهجرة خريص، قائلا “لدينا أدلة على تورط إيران في أعمال تخريب في المنطقة عبر وكلائها”.
وأضاف المالكي أن “هجوم أرامكو لم يستهدف السعودية فقط بل أيضا المجتمع الدولي وأمن الطاقة”، ودعا المجتمع الدولي للتعامل مع ممارسات إيران الخبيثة في المنطقة.
وقال المتحدث باسم الوزارة: “شاركنا نتائج التحقيقات في الهجوم على معملي أرامكو مع حلفائنا”. وأضاف أن الهجوم على “بقيق” و”خريص” هو امتداد لهجمات سابقة تقف خلفها إيران.
كما أكد المتحدث باسم الوزارة أنه تم استخدام صواريخ “كروز” دقيقة من طراز (يا علي) في الهجوم على معملي أرامكو، وأن الطائرات المسيرة التي هاجمت المنشأتين استخدمت نظام تموضع متقدماً، مشيراً إلى أن الحرس الثوري الإيراني أعلن في شباط/فبراير الماضي امتلاكه طرازا متقدما من تلك الصواريخ.
وقال المالكي إنه تم استخدام 25 طائرة مسيرة وصاروخ كروز للهجوم على المنشأتين في السعودية، مشيراً إلى أن هناك 3 صواريخ لم تصب أهدافها في الهجوم.
واستطرد المتحدث باسم الوزارة قائلا إن السعودية جمعت معلومات من بقايا الصواريخ بما يكفي لأن نعرف من وراء الهجوم مشدداً على أن “من أطلق الطائرات المسيرة والصواريخ سيتحمل المسؤولية”.
وأكد المالكي أنه “سنواصل التحقيق في الهجوم على أرامكو عبر القنوات الدولية المعتمدة”.
كان الحوثيون قد اعلنوا المسؤولية عن الهجوم، غير أن وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو قد اتهم ايران بالوقوف ورائه. ولكن ايران نفت ذلك.
وأكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأربعاء بعد وصوله الى جدة في السعودية، أن الهجوم الذي استهدف منشأتين نفطيتين في السعودية “هجوم إيراني”، مضيفا “لم يكن مصدره الحوثيون”.
ووصف بومبيو الهجوم بأنه “عمل حربي”. وأضاف أن الحوثيين يدعون أنهم نفذوا الهجوم، لكن “هذا ليس صحيحا”، مشيرا الى “بصمات لآيات الله” على الهجوم. وقال أيضا إن “لا إثبات على أن مصدره العراق”.
من جانبه، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه من المحتمل ان تكون وراء الهجوم.
ومن جهتها افادت مصادر دبلوماسية الاربعاء أن خبراء من الامم المتحدة ينتظر وصولهم الى السعودية لاجراء تحقيق دولي حول الهجمات التي طاولت منشأتين نفطيتين لشركة ارامكو السبت.
وقال أحد هذه المصادر رافضا كشف هويته إن “اجراء تحقيق دولي هو أمر جيد جدا”، فيما اوضح دبلوماسيون أن مهمة هؤلاء الخبراء تستند بشكل خاص الى القرار الذي فرض حظرا على الاسلحة في اليمن.