الملك سلمان يصدر أوامر ملكية بتعيينات جديدة فى عدد من المؤسسات.. وتعيين فهد العيسى رئيسا للديوان الملكى السعودي وبندر بن محمد العيبان مستشارا في المجلس

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 221
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

الرياض ـ (د ب ا)- أصدر خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، عاهل المملكة العربية السعودية، اليوم الجمعة أوامر ملكية بتعيينات جديدة فى عدد من المؤسسات.
شملت الأوامر تعيين فهد العيسى رئيسا للديوان الملكي، وإنشاء وزارة باسم وزارة الصناعة والثروة المعدنية وتعيين بندر الخريف وزيرا لها.
وشملت الأوامر الملكية تحويل ” هيئة تطوير مدينة الرياض ” إلى هيئة ملكية باسم ” الهيئة الملكية لمدينة الرياض” وإعفاء الرئيس العام للهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة من منصبه.
وأمر الملك سلمان، بإنشاء وزارة باسم “وزارة الصناعة والثروة المعدنية”، تُنقل إليها الاختصاصات والمهمات والمسؤوليات المتعلقة بقطاعي الصناعة والثروة المعدنية، بحسب وكالة الأنباء السعودية (واس).
كما أمر الملك سلمان بتعديل اسم “وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية” ليكون “وزارة الطاقة”، وتعيين بندر بن إبراهيم الخريف وزيرا للصناعة والثروة المعدنية.
وستتولى الوزارة الجديدة، الاختصاصات والمهمات والمسؤوليات المتعلقة بـ “وزارة الصناعة والثروة المعدنية” حتى نهاية السنة المالية الحالية، وتبدأ “وزارة الصناعة والثروة المعدنية” مهامها في بداية العام المالي القادم.
كذلك قرر الملك السعودي، أن تقوم هيئة الخبراء في مجلس الوزراء، بالتنسيق مع من تراه من الجهات ذات العلاقة، خلال مدة لا تتجاوز ثلاثة أشهر من تاريخ أمره هذا بالآتي:
1- وضع الترتيبات اللازمة لنقل وتحديد الاختصاصات والأجهزة والموظفين والوظائف والممتلكات والبنود والاعتمادات وغيرها.
2- مراجعة الأنظمة والتنظيمات والأوامر والمراسيم الملكية والقرارات التي تأثرت بأمرنا هذا، واقتراح تعديلها، تمهيداً لاستكمال الإجراءات النظامية اللازمة.
كما أمر الملك سلمان، اليوم الجمعة، بتعيين فهد بن محمد العيسى رئيسا للديوان الملكي بمرتبة وزير، وإعفاء رئيس الهيئة لوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة) الدكتور خالد بن عبد المحسن المحيسن من منصبه، وتعيين بدلا منه مازن بن إبراهيم الكهموس بمرتبة وزير.
وأمر العاهل السعودي كذلك، بإعفاء عقلاء بن علي العقلاء نائب رئيس الديوان الملكي السعودي من منصبه، وتعيين الدكتور عواد بن صالح العواد رئيسا لهيئة حقوق الإنسان بمرتبة وزير، وإعفاء الدكتورة تماضر بنت يوسف الرماح نائب وزير العمل والتنمية الاجتماعية من منصبها، وتعيين ماجد بن سالم الغانمي نائبا لوزير العمل والتنمية الاجتماعية، وإعفاء الدكتور خليل بن مصلح الثقفي الرئيس العام للهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة من منصبه، وتعيين الدكتور عبد الله بن شرف الغامدي مديرا لمركز المعلومات الوطني بالمرتبة الممتازة.
كما أمر الملك سلمان، بإنشاء هيئة باسم “الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي”، ترتبط مباشرة برئيس مجلس الوزراء، ويكون لها مجلس إدارة برئاسة نائب رئيس مجلس الوزراء، ويعين أعضاؤه بأمر من رئيس مجلس الوزراء، وكذلك إنشاء مرکز باسم “المركز الوطني للذكاء الاصطناعي”، ومكتب باسم “مكتب إدارة البيانات الوطنية”، ويرتبطان تنظيميا بـ”الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي”.