اعتراف سعودي باستهداف حقل “الشبية”

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 110
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

نبأ – اعترفت السعودية بصحة ما كشف عنه المتحدث باسم القوات اليمنية المسلحة العميد يحيى سريع، يوم السبت 17 أغسطس / آب 2019، عن استهداف حقل ومصفاة “الشيبة” النفطي، في شرق المملكة، وذلك في أكبر عملية هجومية على العمق السعودي منذ بدء العدوان على اليمن، في مارس / آذار 2019.
ونقلت وكالة “رويترز” عن مصدر سعودي زعمه أن “إنتاج النفط الخام والعمليات في حقل الشيبة لم يتأثرا بعد الهجوم”، وأن “محطة للغاز تضررت وتم إخماد حريق اندلع في داخلها”.
وفي مايو / أيار 2019، أعلنت القوات اليمنية المسلحة عن شنها هجوماً مماثلاً بسبع طائرات مُسيرة استهدف شركة “أرامكو”، واعترف وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، حينذاك، بتعرض أنابيب ضخ لنقل النفط من حقول المنطقة الشرقية إلى ميناء ينبع على الساحل الغربي، للاستهداف.
وفي أول عملية من حيث هدفها، استهدفت 10 طائرات مُسيرة تابعة للجيش اليمني و”اللجان الشعبية” حقل ومصفاة “الشيبة” بـ “عملية توازن الردع الأولى”.
ووفق المتحدث باسم القوات اليمنية المسلحة، فإن “حقل ومصفاة الشيبة يضم أكبر مخزون استراتيجي في المملكة ويتسع لأكثر من مليار برميل”.