حقوق و حريات سعوديون يطالبون بإنقاذ خديجة الحربي من الولادة في السجن

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 129
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

طالب ناشطون سعوديون، بإنقاذ معتقلة حبلى على وشك وضع مولدوها، ودعو إلى الإفراج عنها فورا، خوفا عليها وعلى المولود، من الخطر المحدق الذي قد يواجههما في ظل ظروف الاعتقال القاسية.

وتحت وسم "#ولادة_في_السجن"، أطلق حسابا "سعوديات معتقلات" و"معتقلي الرأي"، حملة تضامنية ونداء استغاثة، عبر "تويتر"، لنصرة الناشطة "خديجة الحربي"، محذرين من أنها على وشك الولادة، في أي لحظة داخل المعتقل.

وعبر الناشطون عن مخاوفهم على حياة الناشطة السعودية، في حال تعنتت إدارة السجن عن نقلها إلى مستشفى مدني وقت الولادة.

وسبق هذا النداء إطلاق نشطاء من السعودية وخارجها حملة تضامنية واسعة مع الكاتبة "خديجة الحربي"، زوجة المدون "ثمر المرزوقي"، التي اعتقلت من منزلها أوائل أبريل/نيسان الماضي، رفقة زوجها، رغم كونها حاملا.

وشن ناشطون هجوما حادا على السلطات السعودية، واعتبروا ما تقوم به مخالفا للشرع والدين.