150 موظفا يشتكون المحسوبية في ترقية زملائهم بهيئة الإحصاء السعودية

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 88
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

تقدّم أكثر من 150 موظفًا في هيئة الأرصاد وحماية البيئة في المملكة العربية السعودية بشكوى جماعية لوزير البيئة والمياه والزراعة، "عبدالرحمن الفضلي"؛ وذلك بعد ترقية 15 موظفًا استثنائيًا.

ووصف الموظفون ترقية زملاء لهم بـ"المحسوبية"، كونهم يعملون جميعًا في مكتب الرئيس العام ونائبه للخدمات المشتركة ومكتب مدير الموارد البشرية، بحسب صحيفة "عكاظ" المحلية.

وقال الموظفون في شكواهم، إن الترقيات "لم تكن عادلة".

وأضافوا أنه "لم يكن هناك معيار للاختيار وإنما مدى قرب الموظف من الرئيس العام أو نائبه أو أحد أعضاء اللجنة، دون النظر للمؤهلات والكفاءات، حيث إن الأسماء المرشحة 6 موظفين من مكتب رئيس اللجنة، و7 موظفين من مكتب نائب الرئيس العام للخدمات المشتركة، وموظفان من مكتب مدير الموارد البشرية".

وطالب الموظفون في شكواهم، بتدقيق المؤهلات العلمية حيث يوجد هناك فارق كبير بين التخصص ومسمى الوظيفة والعمل الفعلي للموظف، وتساءلوا: "على أي أساس تم اختيارهم؟ وما هو المعيار الذي تم اعتماده؟ ولماذا لم يوضع معيار ثابت لكل الموظفين ليتم اجتيازه؟".

بدوره، نفى الناطق باسم هيئة الأرصاد "حسين القحطاني"، وجود أي ترقية لأي موظف، مؤكدًا عدم علمه شيئًا عن الشكوى، لافتًا إلى أنه سيتم التحقيق بشأنها.

من جهة أخرى، شكا عدد من الموظفين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن هناك عددا كبيرا من الموظفين في هيئة الأرصاد، هم فقط من يحصلون على الترقيات والدورات والانتدابات خارج الدولة، وتم إهمال متخصصين خدموا عشرات السنين دون ترقيات أو دورات.