السعودية تطلق سراح ناقلة نفط إيرانية جرى توقيفها مع أفراد طاقمها المكون من 26 بحّارا في ميناء جدة لمدة نحو ثلاثة أشهر

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 148
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

أنقرة/ أحمد دورسون/ الأناضول: أفادت وكالة مهر الإيرانية شبه الرسمية أنّ المملكة العربية السعودية أفرجت عن ناقلة نفط إيرانية، جرى توقيفها مع أفراد طاقمها المكون من 26 بحّارا في ميناء جدة، لمدة نحو 3 أشهر.
وأشارت الوكالة في خبرها، السبت، أن السلطات السعودية أوقفت ناقلة النفط الإيرانية “Happyness 1” بتاريخ 30 أبريل/ نيسان الماضي، عقب رسوها في ميناء جدة السعودي إثر تعرضها لخلل فني لدى إبحارها في البحر الأحمر.
وأضافت الوكالة أن السلطات السعودية أطلقت سراح الناقلة التي تعود ملكيتها لشركة النفط الوطنية الإيرانية، وأفراد طاقمها الـ 26، وتم قطرها اليوم بسفينتي تصليح إيرانيتين وهي في طريقها للمياه الإقليمية الإيرانية.
وأشارت الوكالة أن الناقلة كانت تبحر في البحر الأحمر باتجاه قناة السويس، قبل أن تتعرض محركاتها لتسرب مياه، ما أدى إلى رسوها وأفراد طاقمها في ميناء جدة السعودي.
ووفق الوكالة، رفضت السعودية إطلاق سراح الناقلة، وقالت إن “بقاءها في ميناء جدة يكلف طهران 200 ألف دولار يوميًا”، لكن طهران رفضت دفع هذا المبلغ.
ويشار إلى أن إطلاق سراح الناقلة، التي احتجزتها السعودية لمدة نحو 3 أشهر، يتزامن مع احتجاز الحرس الثوري الإيراني الجمعة ناقلة نفط بريطانية.