تشكيك في حديث القصبي عن توفير 35 ألف وظيفة

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 360
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

السعودية / نبأ – بشّر وزير التجارة ماجد القصبي مواطني بلاده بـ “حلّ سريع” لأزمة البطالة التي تعانيها البلاد، من خلال توفير 35 ألف وظيفة للعاطلين عن العمل.
وواجهت “بشارة” الوزير استهجاناً واسعاً من المواطنين، على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ اعتبروا أن ما يراه الوزير توفير فرص عمل أسهم في غلق العديد من المهن والأعمال والمتاجر، لكونها لا تتناسب بالأساس مع السعودة، فهي أعمال في البقالات التي كان يشغلها وافدون من شرق آسيا، مشيرين إلى أن هذه الأعمال خدمية ومرتباتها متدنية جداً لا تسد حاجات الفرد السعودي.
وتقول الحكومة السعودية إنها تسعى إلى توفير فرص عمل لنحو مليون و700 ألف عاطل عن العمل من المواطنين، وعليه أطلقت حملة لـ “سعودة” الوظائف، في محاولة للاستغناء عن أكبر عدد ممكن من العمالة الوافدة وإشغال وظائفهم من قِبل مواطنين.
وكان القصبي قد قال، يوم الاثنين 24 ديسمبر / كانون الأول 2018، في برنامج على قناة “روتانا خليجية”، إن هناك “35 ألف وظيفة قد تُوجدها البقالات للسعوديين، وسوف نفرض عليهم توفيرها للمواطنين”.
ويتخوف أصحاب البقالات من أن يضطروا إلى إغلاقها منعاً لتكبُّد خسائر، وهذا ما أكده مواطنون على “تويتر”، امتعض بعضهم من حديث الوزير.
وفي مارس / آذار 2017، طرحت وزارة العمل السعودية خطة “سعودة” سوق العمل، وتنص على رفع نسب التوطين في الشركات العاملة في المملكة بهدف خفض نسبة البطالة بين المواطنين، التي تناهز نسبتها 13 في المئة.