قناة تلفزيونية تركية تبث لقطات لرجال ينقلون حقائب تقول إنها تحوي جثة الصحافي السعودي جمال خاشقجي المقطعة بعد قتله في قنصلية السعودية في اسطنبول

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 248
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

انقرة- (أ ف ب) –

 بثت قناة “الخبر” في وقت متأخر الأحد لقطات لكاميرا مراقبة يظهر فيها رجال ينقلون أكياسا قالت إنها تحوي جثة الصحافي السعودي جمال خاشقجي المقطعة بعد قتله في قنصلية السعودية في اسطنبول في تشرين الأول/أكتوبر.

ويظهر في اللقطات ثلاثة رجال ينقلون خمس حقائب وكيسين كبيرين قاتمين إلى داخل مقر إقامة القنصل السعودي غير البعيد عن القنصلية.

وأكدت “الخبر” نقلا عن مصادر تركية أن أشلاء جثة خاشقجي موجودة في هذه الكيسين والحقائب.

وقتل الصحافي الذي كان ينتقد السلطات السعودية في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر بأيدي مجموعة سعودية في قنصلية بلده في اسطنبول التي زارها من أجل وثائق إدارية.

وبعدما أنكرت مقتل الصحافي الذي كان ينشر مقالات في صحيفة واشنطن بوست الأميركية، قالت الرياض أنه قتل في عملية لم تكن السلطات على علم بها أدارها مسؤولان تمت إقالتهما.

لكن أنقرة تتهم “أعلى مستويات” الدولة السعودية بينما تشتبه وسائل إعلام تركية وأميركية وكذلك وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي ايه) بأن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان شخصيا أصدر الأمر بقتله.

ولم يعثر على جثة خاشقجي حتى الآن بعد ثلاثة أشهر على مقتله. وكشفت السلطات التركية أن الجثة تم تقطيعها ثم إخراجها من القنصلية، لكن ما زالت تساؤلات تطرح حول ما حدث بعد ذلك.

وقالت “الخبر” إن الكيسين والحقائب التي ظهرت في التسجيل نقلت بعد ذلك في حافلة صغيرة كانت متوقفة أمام القنصلية وتوجهت إلى مرآب مقر إقامة القنصل.

وأوضحت أن الرجال الثلاثة الذين يظهرون وهم يحملون الحقائب والكيسين ويدخلون مقر القنصل، قاموا قبل ذلك بتفريغ الشاحنة الصغيرة التي لم تظهر في لقطات كاميرا المراقبة.

 
Embedded video
Saleh Ayyad@SALEH_AYYAD
 
 

قناة ahaber التركية تبث تسجيلات جديدة لكاميرا مراقبة تظهر نقل جثة بعد تقطيعها في خمس حقائب من مقر القنصلية إلى بيت القنصل القريب في تمام الساعة 15:9 اي بعد ساعتين من دخوله القنصلية الثاني من أكتوبر الماضي.