الحكومة تهدد مكتب محاماة أراد الدفاع عن معتقلي الرأي

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 236
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

السعودية / نبأ – كشفت مصادر عن تهديدات حكومية سعودية وصلت إلى مكتب محاماة في الرياض أراد الترافع والدفاع عن أحد معتقلي الرأي الذين يقبعون في سجون المملكة، منذ أكثر من عام.

وقال حساب “العهد الجديد” على “تويتر” إن وزارة العدل تسمح للمحامين بالتوكل عن معتقلي الرأي، ولكن ليس جميعهم، بل من كانت قضاياهم دون 30 سنة سجن، أي أن من طالب النائب العام بإعدامهم أو حكمهم بالمؤبد لا يشملهم هذا الإجراء.

ولفت الحساب إلى واقعة حدثت بالفعل، عندما أراد مكتب محاماة في الرياض أن يترافع عن أحد المعتقلين، فنُصح أن “لا يتجرأ على ذلك”، على حد قوله.

العهد الجديد@Ahdjadid
 
 

وزارة العدل تسمح للمحامين بالتوكل عن معتقلي الرأي، ولكن ليس جميعهم، بل من كانت قضاياهم دون الثلاثين سنة فقط، بمعنى أخر، من طالب النائب العام بإعدامهم أو حكمهم بالمؤبد لا يشملهم هذا الإجراء .. وقد حاول مكتب محاماة في الرياض أن يترافع عن أحد المعتقلين، فنصح أن لا يتجرأ على ذلك!

 
٣٣٩ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك
 
 

 

ويقبع في سجون السعودية عشرات الدعاة والأكاديميين والعسكريين والكتاب، فضلاً عن معتقلات الرأي من النساء، من دون محاكمة وفي ظروف غامضة، حيث لا يسمح للمحامين أو لمندوبي المنظمات الدولية بزيارتهم واللقاء بهم.

كذلك، يعاني العشرات من المعتقلين من أوضاع صحية مزرية، فيما تمنع السلطات السعودية أي شكل من أشكال التواصل بينهم وبين أهليهم منذ اعتقالهم.

ونددت العديد من المنظمات الدولية بانتهاكات حقوق الإنسان في السعودية، وحالات الاعتقال التعسفي على خلفية الرأي او التوجه السياسي أو معارضة سياسة الدولة والحكومة.