صحيفة تركية تنشر صورا للمعدات التي استخدمت بقتل خاشقجي

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 246
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

 نشرت صحيفة "صباح" التركية صورا للأدوات التي استخدمها فريق اغتيال الصحفي السعودي "جمال خاشقجي" داخل قنصلية بلاده في إسطنبول مطلع الشهر الماضي.

وقالت الصحيفة التركية إن أجهزة الفحص بالأشعة السينية في المطار، أظهرت أن الحقائب التي كانت بحوزة الفريق السعودي، تحتوي على مقص كبير، ومشرط، وجهاز صعق كهربائي، وذلك بعد مغادرة المنفذين تركيا.

وأشارت الصحيفة إلى أن السلطات التركية لم تتمكن من تفتيش الحقائب، بسبب الحصانة الدبلوماسية.

واحتوت الحقائب أيضا 10 هواتف و5 أجهزة راديو للاتصال الداخلي، وجهاز تشويش، وحقنتين كبيرتي الحجم، و3 من الدباسات كبيرة الحجم، ومشرط واحد.

وأكدت الصحيفة أن الشرطة التركية لم ترصد أياً من أشلاء جثة خاشقجي في صور الأشعة السينية.

 

View image on TwitterView image on TwitterView image on TwitterView image on Twitter
الخليج الجديد@thenewkhaleej
 
 

صحيفة ⁧صباح التركية تنشر صور “X Ray” لأدوات قتل استخدمها الفريق السعودي في اغتيال ⁧⁩، تتضمن الأدوات “سكاكين، مقصات كبيرة، أدوات تدبيس، جهاز صعق، آلات قاطعة، وأجهزة Walkie Talkie”.

الأدوات جرى تهريبها بحقائب دبلوماسية عبر طائرة العقيد السعودي “ماهر مطرب⁩ ”

 
See الخليج الجديد's other Tweets
 
 

 

 

وقبل أيام، كشفت الصحيفة ذاتها عن آخر الكلمات التي قالها "خاشقجي"، لفريق الاغتيال الذي نفذ عملية القتل.

وأكد رئيس قسم التحقيقات في الصحيفة التركية، "نظيف كرمان"، أن "خاشقجي" قتل خنقاً بواسطة كيس وضع على رأسه، وفق التسجيلات الصوتية المتوفرة لدى السلطات التركية.

وقال "كرمان" إن آخر كلمات "خاشقجي" كانت: "أنا أختنق، أبعدوا هذا الكيس من رأسي، أنا أعاني من فوبيا الاختناق"، وذلك قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة، مضيفا أن عملية القتل تلك بواسطة الخنق استمرت 7 دقائق.

وأضاف أن فريق الاغتيال السعودي عمل على تغطية أرضية الغرفة بالأكياس، لمنع تسرب الدماء أثناء تقطيع جثة خاشقجي.

وأشار إلى أن عملية التقطيع استغرقت 15 دقيقة، وتمت على يد خبير الطب الشرعي السعودي، "صلاح الطبيقي"، ثم وضعت الأشلاء في 5 حقائب كبيرة، ونقلت في سيارة تابعة للقنصلية السعودية.

ولفت إلى أن فريق الاغتيال حمل معه بعض الآلات والأدوات إلى تركيا.

وفي وقت سابق اليوم، كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن ضابط الاستخبارات السعودي "ماهر مِطرب"، أجرى اتصالا هاتفيا من إسطنبول، بمساعد لوليّ العهد السعودي "محمد بن سلمان"، طالبا منه إبلاغ رئيسه بأن المهمة أنجزت.

وعلى الرغم من أن اسم ولي العهد لم يرد في التسجيل، فإن المخابرات الأمريكية، وفق الصحيفة، تعتقد بأن كلمة "رئيسك" كانت إشارة إلى "بن سلمان"، التي تشير التكهنات لإصداره أمر اغتيال "خاشقجي".

المصدر | الخليج الجديد