لومبرغ: ترامب ينتقد السعودية بسبب خفض إنتاج النفط

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 52
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

 قالت وكالة بلومبرغ الأمريكية، إن الرئيس الامريكي "دونالد ترامب"، انتقد الخطة التي أعلنتها السعودية لخفض إنتاج النفط، الإثنين، وسط تصاعد للتوترات بين واشنطن وحليفتها فى الشرق الأوسط الرياض.

وقال "ترامب" فى تغريدة على "تويتر": "آمل ألا تخفض السعودية وأوبك إنتاج النفط.. أسعار الخام يجب أن تكون أقل استنادا إلى المعروض"ن وذلك في إشارة إلى منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك".

Donald J. Trump
 
@realDonaldTrump
 
 

Hopefully, Saudi Arabia and OPEC will not be cutting oil production. Oil prices should be much lower based on supply!

 
31.1K people are talking about this
 
 

وقال وزير الطاقة السعودية، الإثنين ، إن منظمة "أوبك" وحلفاءها متفقون على أن التحليل الفني يُظهر الحاجة إلى تحقيق التوازن في السوق عن طريق خفض المعروض النفطي العام المقبل بنحو مليون برميل يوميا، مقارنة مع مستويات أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأضاف خلال مناسبة للصناعة في أبوظبي، أن الطلب من عملاء السعودية في ديسمبر/ كانون الأول المقبل، سينخفض أكثر من نصف مليون برميل يوميا، مقارنة مع نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، وأن ثمة توافقا على عدم السماح بزيادة المخزونات.

وزادت أسعار النفط أكثر من واحد بالمئة، الإثنين، وهي بصدد أكبر زيادة ليوم واحد في شهر بعد التصريحات السعودية.

وذكرت "بلومبرغ" إن تغريدة "ترامب"، تأتي بعد أسبوع واحد من فرض الولايات المتحدة عقوبات على صناعة النفط الإيرانية، وكانت الإدارة الأمريكية تعتمد على السعودية لضمان إمدادات النفط لمنع حدوث ارتفاع فى الأسعار.

وأشارت إلى أن البلدين اشتبكتا، على خلفية مقتل الصحفي السعودي "جمال خاشقي" داخل قنصلية بلاده الشهر الماضي.

وخلال عطلة الأسبوع أوقفت واشنطن دعمها للتحالف الذي تقوده الرياض، والمتمثل بتزويد الطائرات التي تشن غارات على اليمن بالوقود .

ولفتت الوكالة الأمريكية، إلي أن اهتمام "ترامب"، انصب على الأسواق المالية، وقبل يوم، ألقي باللوم على انخفاض  سوق الأوراق المالية فى الولايات المتحدة إلى التهديد الذي يلوح فى الأوفق بخضوع إدارته للتحقيقات من قبل الديمقراطيين الذين انتزعوا السيطرة على مجلس النواب الأسبوع الماضي خلال انتخابات التجديد النصفي.

المصدر | الخليج الجديد + بلومبيرغ