تدهور الحالة الصحية لعدد كبير من المعتقلين في السجون السعودية

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 146
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

 تتوالى المعلومات عن تدهور الحالة الصحية لعدد كبير من المعتقلين في سجون السعودية وإصابة عدد منهم بأمراض خلال فترة اعتقالهم على غرار الشيخين الوهابيين سفر الحوالي وسلمان العودة.
وتفيد شهادات معتقلين سابقين وتقارير حقوقية بحدوث انتهاكات جسيمة تشمل تعذيبا لحمل السجناء على الاعتراف بجرائم لم يرتكبوها.
وتستمر معاملة بعض المعتقلين على هذا النحو رغم تدهور صحتهم ومطالبة منظمات دولية -على غرار هيومن رايتس ووتش والعفو الدولية (أمنستي)- بالإفراج عنهم.
وفي مقابلة مع قناة “الجزيرة” القطرية قال مايكل بيج نائب رئيس قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة “هيومن رايتس” إن إجراءات قمعية تفرض على كل مجالات الحياة العامة بالسعودية، مضيفا أن هناك حالة من عدم التسامح في المملكة.
من جهته، قال الناشط الحقوقي السعودي يحيى عسيري إن السلطات السعودية تخشى رقابة المنظمات الحقوقية لأن لديها ما تخفيه وهو القمع الحقيقي للسجناء.
وأضاف عسيري إنه إذا أراد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أن يحسن صورة البلاد فإن عليه القيام بإصلاح داخلي حقيقي ووقف القمع.