الأوبزرفر: مؤشرات عن موت الامير محمد بن سلمان في حادث إطلاق النار بالقرب من القصر الملكي في الرياض الشهر الماضي

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 1842
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

 ذكرت مصادر صحفية بريطانية، اليوم السبت، أن عدم ظهور ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، منذ حادث إطلاق النار بالقرب من القصر الملكي في الرياض، يثير تساؤلات حول مدى صحته، أو بقائه على قيد الحياة.
حيث قالت صحيفة “الأوبزرفر” البريطانية؛ أن “ابن سلمان” لم يظهر للجمهور منذ لقائه مع العائلة المالكة الإسبانية، في 12 أبريل/نيسان.
كما أنه في 21 أبريل/نيسان، تم سماع إطلاق نار كثيف بالقرب من القصر الملكي في الرياض، عاصمة المملكة.
كما أشارت صحيفة “كيهان” الإيرانية، أن “ابن سلمان” لم يظهر أمام الكاميرات عندما زار وزير الخارجية الأمريكي الجديد، مايك بومبيو، الرياض، أواخر أبريل/نيسان، بينما ظهر والده، الملك السعودي، سلمان بن عبدالعزيز، ووزير الخارجية، عادل الجبير.
ونقلت الصحيفة عن تقرير استخباراتي سري تم إرساله إلى كبار المسؤولين في دولة عربية لم تسمها، أن ولي العهد أصيب برصاصتين خلال الهجوم، وربما يكون قد مات بالفعل.
وزعمت الصحيفة اليومية أن “هناك الكثير من الأدلة التي تشير إلى أن غياب الأمير لما يقارب 30 يومًا يرجع إلى حادث يجري إخفاؤه عن الجمهور”.
ولدحض الشائعات، أصدرت العائلة المالكة السعودية، الأربعاء، صورة لـ”ابن سلمان” في اجتماع لمجلس الوزراء في جدة، وأكدت أنه على قيد الحياة.