واشنطن تدعو الرياض لحل الأزمة الخليجية بأسرع وقت

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 172
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

بهاء العوفي
 دعت وزارة الخارجية الأمريكية السلطات السعودية إلى حل الأزمة الخليجية بأسرع وقت ممكن، وأعلنت أنها تسعى لتحقيق تسوية بين الأطراف.
وأكدت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، «هيذر ناويرت»، في مؤتمر صحفي عقدته، الإثنين، أن النائب الأول لوزير الخارجية الأمريكي، «جون ساليفان»، أجرى لقاء مع وزير الخارجية السعودي، «عادل الجبير»، على هامش اجتماع وزراء خارجية دول مجموعة «G20» في عاصمة الأرجنتين، بوينس آيرس.
ونقلت «ناويرت» أن «ساليفان» شدد على «إرادة الولايات المتحدة لتسوية الخلاف بين دول منطقة الخليج في أسرع وقت ممكن، وأعرب عن أمله في أن تشارك جميع الأطراف بشكل بنّاء في القمة التي ستنعقد في وقت لاحق من العام الجاري؛ بين رئيس الولايات المتحدة وزعماء الدول الأعضاء في مجلس التعاون للدول العربية لمنطقة الخليج»، الذي يضم قطر والسعودية والإمارات والبحرين والكويت وعمان.
وبحسب شبكة «سي إن إن»، أضافت «ناويرت» أن المسؤول الأمريكي شكر «الجبير» على «دعم السعودية لقرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران».
كما بحث «ساليفان» و«الجبير»، حسب المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، «النزاع في اليمن والجهود المبذولة برعاية الأمم المتحدة والرامية لتفعيل العملية السياسية، التي تهدف إلى تحقيق السلام، وتحسين الأوضاع الاقتصادية والإنسانية هناك».
وتستمر في منطقة الخليج أزمة سياسية حادة اندلعت على خلفية إعلان كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، يوم 5 يونيو/حزيران الماضي، قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر وحصارها بحريا وبريا وجويا.
وتتهم هذه الدول الدوحة بدعم الإرهاب، وهو ما تنفيه قطر بشدة وتؤكّد أنها تواجه حملة أكاذيب وافتراءات للسيطرة على قرارها الوطني.
ودعت الولايات المتحدة مرارا بعد ذلك إلى ضرورة حل الخلافات بين الجانبين لإعادة الوحدة إلى مجلس التعاون الخليجي من أجل التركيز على مواجهة إيران وأنشطتها في الشرق الأوسط.
وخطط البيت الأبيض لعقد قمة، في شهر مايو/آيار، بين «ترامب» وزعماء الدول الخليجية، لكنها تأجلت إلى سبتمبر/أيلول لأسباب لم تعلن.

المصدر | الخليج الجديد+ وكالات