استشهاد علي النزغة جراء التعذيب في السجن بأوامر ابن سلمان

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 187
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

السعودية / نبأ – استشهد علي جاسم محمد النزغة من بلدة البحاري في محافظة القطيف، يوم الأحد 12 مارس / آذار 2018، وذلك جراء التعذيب الذي تعرض له في السجون السعودية.
وكانت قوات النظام قد اختطفت النزغة (61 عاماً)، في أكتوبر / تشرين الأول 2017، وهو خارج من مضيف البلدة قرب “شارع أحد”.
وعانى الشهيد من ورمٍ خبيثٍ في الرئتين، وحاولت عائلته إخراجه من السجن لمعالجته مراراً لكن السلطات رفضت ذلك، قبل أن يُستشهد في المستشفى التي تم نقله اليها بعد تدهور صحته بسبب التعذيب الشديد، وعدم توفير العناية الصحية الملائمة له.
ومنعت السلطات عائلة الشهيد من تصوير أو نشر أي شيء يَخُص الجثمان، بسبب آثار التعذيب والتنكيل الواضحة على جسده. وقد تم تشييعه، عصر الأحد، من حسينية الإمام الحسن (ع) في بلدته البحاري.